الغارديان: تسليح الاكراد يهدد وحدة العراق لكن البدائل أسوأ

 

اعترفت بعض الصحف البريطانية بمخاطر تسليح الاكراد على وحدة العراق وهو الموضوع الذي نشرت عنه صحيفة “الغارديان” البريطانية في موضوع مطول تحت عنوان “تسليح الاكراد قد يشكل خطرا على وحدة العراق لكن البدائل أكثر سوءا”.

التقرير الذي اعده جوليان بورغر المحرر الديبلوماسي للصحيفة يتحدث عن الخيار البريطاني الذي اعلن عنه مؤخرا بتسليح الاكراد لمواجهة خطر تقدم تنظيم “الدولة الاسلامية” في شمال العراق.

ويقول بورغر إن ذلك فعلا يساهم في تحسين احوال الاقليات في العراق وسوريا لكنه بالطبع له مخاطره حيث يخشى من ان ينتهي الحال بهذه الترسانة من الاسلحة التى تتجه الى الاكراد كما حدث مع الاسلحة التى زودت بها واشنطن الجيش العراقي نفسه ووقعت في ايدي مقاتلي “الدولة الاسلامية”.

ويرجح بورغر أن هذه المخاوف قد تكون أقل حدة من مخاوف اخرى بسبب تماسك القوات الكردية “البشمركة” والتي تمكنت بالفعل من انزال بعض الهزائم بقوات “الدولة الاسلامية” خلال الايام الماضية.

لكن الاكثر خطورة حسب بورغر هو ان تسليح الاكراد بشكل مباشر من دون التعاون مع بغداد سيعزز بالطبع من قدرتهم على الانفصال وهو الامر الذي يحاول الغرب احتوائه بسبب خاطره على تعزيز الطائفية في المنطقة ومخاطره الاكبر على كل من تركيا وايران وهما دولتان تضمان اقليات كردية.

وينقل بورغر عن ريتشارد غوان مدير مركز الابحاث الدولي في نيويورك قوله إنه في بعض الاحيان يتحتم التدخل لوقف التطورات التى تقع فعلا ثم النظر في عواقبها بعد ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*