الفساد المالي الاوروبي.. 120 مليار يورو سنوياً

File photo of tram runing past the euro sign landmark outside the headquarters of the European Central Bank in Frankfurt

صحيفة الجمهورية اللبنانية:

طوني رزق:

اذا كانت منطقة اليورو المتطورة والعريقة تشكو من الفساد المالي الذي يصل الى استغلال مئات آلاف البشر سنويا فما حال الوضع في دول العالم الثالث؟

قدّر عدد المنظمات الاجرامية التي ترتكب جرائم تبييض الأموال وغيرها من عمليات الفساد المالي في أوروبا بنحو 4000 منظمة في العام 2013 الجاري. ويقدّر مجموع الكلفة الاقتصادية والمالية لأعمال المافيا بنحو 4 الى 5 في المئة من الناتج القومي لمنطقة اليورو. ويقدّر مكتب مكافحة المخدرات والجرائم في الامم المتحدة unodc النشاط المالي غير الشرعي في اوروبا بنحو 3.6 في المئة من اجمالي الانتاج المحلي الاوروبي، بينما تقدّر اللجنة الاوروبية قيمة الاضرار الناتجة عن الفساد المالي سنويا بنحو 120 مليار يورو اي نحو 1.1 في المئة من الناتج القومي العام. وتطالب اللجنة حماية المصالح المالية الاوروبية من خلال محاربة اكثر فعالية للجرائم المالية وذلك من خلال الغاء السرية المصرفية ودخول اموال الى منطقة اليورو بهدف التهرّب من الضريبة من دول اخرى. وتطالب ايضا بصرف الاموال المضبوطة من الجرائم المالية لاهداف اجتماعية.

تركز اللجنة على محاربة الاتجار بالبشر خصوصا، وبالقوى العاملة حيث يتم استخدام البشر بأسعار بخسة جدا. هذه التجارة التي تقدّر بنحو 25 مليار يورو سنويا، تؤثر في جميع الدول في منطقة اليورو. وتقدّر منظمة العمل الدولية عدد العمال الضحايا في منطقة اليورو بنحو 880 الف عامل منهم 270 الف ضحية للاستغلال الجنسي.

كما تطالب اللجنة بادراج التزوير والتلاعب في المباريات الرياضية. وشراء الاصوات في الانتخابات ضمن لائحة الجرائم المالية التي يُعاقب عليها القانون. كما تطالب اللجنة بادراج أنشطة مختلفة للمافيا ضمن المخالفات القانونية لتشريع ملاحقة أعمالها الاجرامية لمنع الاشخاص المنغمسين في أعمال اجرامية او فساد مالي او تبييض أموال من المشاركة في المناقصات في القطاع العام او القيام بأي نشاطات في القطاع الخاص.

السوق اللبنانية

دعمت التداولات بأسهم بنك عودة العادية والتي تجاوزت الـ 150 الف سهم النشاط في بورصة بيروت الرسمية للأسهم امس، ليبلغ 248411 سهما قيمتها الاجمالية 2.68 مليون دولار اميركي. وسُجل تبادل 38 عملية بيع وشراء تناولت 9 اسهم ارتفعت منها 6 اسهم وتراجعت ثلاثة اسهم.

تفاوت اداء اسهم سوليدير لترتفع الفئة (أ) بنسبة 0.62 في المئة الى 11.19 دولارا، وتهبط الفئة (ب) بنسبة 1.16 في المئة الى 11.01 دولارا. وارتفعت ايضا اسهم بنك عودة العادية 0.65 في المئة الى 6.15 دولار، وزادت اسهم بنك بيبلوس العادية 0.66 في المئة الى 1.51 دولار، واسهم بنك بلوم العادية 1.69 في المئة الى 8.40 دولار، واسهم بنك بيبلوس فئة العام 2008 بنسبة 0.49 في المئة الى 101.50 دولار، واسهم بنك بلوم فئة (GDR) بنسبة 0.58 في المئة الى 8.55 دولار. وتراجعت اسهم بنك بيمو 0.49 في المئة الى 100.50 دولار، واسهم بنك بيروت العادية 0.26 في المئة الى 18.95 دولارا.

في سوق القطع الأجنبي، استقرت الاسعار الرسمية للدولار على 1501 ليرة للشراء و1514 ليرة للمبيع وعلى السعر الوسطي 1507.50 ليرة.

اسواق الصرف العالمية

تحسّنت اسعار الدولار الاميركي امس مقابل غالبية العملات الاخرى قبيل البدء باجتماعات الاحتياطي الفدرالي التي سوف تدوم يومين وسط توقعات بعدم اجراء اي تغيير يذكر في السياسات النقدية الاميركية. وتقدم الدولار بنسبة 0.23 في المئة الى 97.90 ينا. اما اليورو فكان شبه مستقر على مستوى 1.37 دولار. وتراجع الاسترليني مقابل الدولار بنسبة 0.36 في المئة الى 1.6084 دولار. وجاء تراجع الاسترليني مع التوقعات بأن الاقتصاد البريطاني لن يتمكن من دعم اكبر للعملة البريطانية. وتراجع من جهة اخرى اليوان الصيني الى ادنى مستوى له في اسبوعين مع تخفيض بنك الصين لاسعار الفائدة المقياس. كما تراجعت الروبية الهندية قبيل قرارات سوف تتخذ بشأن اسعار الفائدة في الهند. وكان الدولار الكندي افضل امس.

الاسهم العالمية

ارتفعت الأسهم الاميركية وسط تقارير اقتصادية اقل من التوقعات، خصوصا على مستوى مبيعات المفرق من جهة، ومؤشر ثقة المستهلكين من جهة اخرى. ويدفع ذلك الاسواق للتفاؤل بالابقاء على سياسات التحفيز الاقتصادي الداعمة لاسواق الاسهم. وقد حقق مؤشر ستاندرد اند بورز ارتفاعات قياسية جديدة ليزيد امس 0.26 في المئة الى 1766.68 نقطة. وارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.32 في المئة الى 15618.20 نقطة. وارتفعت الاسهم الاوروبية ايضا. وزاد مؤشر فوتسي البريطاني بنسبة 0.52 في المئة الى 6761.06 نقطة. وارتفع مؤشر داكس الالماني بنسبة 0.18 في المئة الى 8994.56 نقطة. اما في آسيا، فتراجعت الاسهم امس مع ترقّب الاسواق لاجتماعات الاحتياطي الفدرالي الاميركي. وتراجع مؤشر نيكي 0.49 في المئة الى 14326 نقطة.

الذهب

كانت اسعار الذهب بعد ظهر امس منخفضة بنسبة 0.07 في المئة الى 1351.20 دولارا للاونصة في حين كانت اسعار الفضة افضل حالا اذ ارتفعت بنسبة 0.25 في المئة الى 22.59 دولارا للاونصة. وتأثرت اسعار الذهب سلبيا امس بارتفاع الدولار الاميركي الامر الذي يُضعف دور المعدن الاصفر كعملة بديلة. لكن التراجع بقي محدودا مع ترقب اجتماعات الاحتياطي الفدرالي.

النفط

انخفضت اسعار النفط الاميركي امس بنسبة 0.32 في المئة الى 98.36 دولارا للبرميل. وتراجعت اسعار مزيج برنت الخام في اوروبا بنسبة 0.58 في المئة الى 108.97 دولار للبرميل. جاء التراجع للمرة الاولى في اربعة ايام مع ارتفاع حجم الاحتياطيات النفطية الاميركية الاستراتيجية. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*