الفيضانات تغرق الكويت.. وتشكيل لجنة تحقيق

 

ذكرت إدارة الإعلام بالإدارة العامة للإطفاء في الكويت أن إجمالي البلاغات التي تعاملت معها فرق الإطفاء مؤخرا بسبب الأمطار والعواصف الجوية بلغت 49 بلاغا، وكان آخرها صباح السبت.

وأوضحت الإدارة بأن مراكز الإطفاء البرية والبحرية والمطارات رفعت حالة الإستنفار إثر ورود رسالة التحذير من إدارة الأرصاد الجوية تفيد بسوء الأحوال الجوية، مشيرة إلى أنه تم استدعاء مدراء ورؤساء المراكز ورؤساء الأقسام المعنيين حسب خطة الطوارئ المتبعة.

الكويت

وقالت إدارة العلاقات العامة والإعلام إن أكثر المناطق المتضررة جراء عاصفة الأمطار التي وقعت على البلاد مساء الجمعة، هي مناطق محافظة الأحمدي، حيث وصل منسوب مياه الأمطار إلى 50 ملل، وتم استخدام الزوارق المحمولة لإنقاذ 20 حالة علقت سياراتهم في سيول الأمطار.

وطالبت الإدارة الكويتية المواطنين والمقيمين بضرورة متابعة حالة الأرصاد الجوية، من خلال القنوات المتاحة بإستمرار هذه الأيام، مؤكدة أنه في حالة عدم الاستقرار البقاء في المنزل وعدم الخروج منه إلا للضرورة القصوى للحفاظ على سلامتهم.

من جهة أخرى، قال مراقب الخدمات الصحية في إدارة الطوارئ الطبية جاسم الفودري، إن غرفة عمليات الطوارئ الطبية تلقت 433 بلاغا الجمعة، بسبب الأمطار التي هطلت على البلاد، وأضاف أنه تم التعامل مع 406 حالات طارئة وغير طارئة بكافة أنحاء البلاد.

إلى ذلك، أعلن وزير الأشغال العامة الكويتي، عبد الرحمن المطوع، السبت، تشكيل لجنة تحقيق محايدة من جهات حكومية عدة لدراسة أسباب تجمع مياه الأمطار في بعض المناطق، من أجل كشف المقصرين والمتسببين.

وقال المطوع لوكالة الأنباء الكويتية “كونا” إنه عقد اجتماعا طارئا مع مسؤولي الوزارة لبحث أسباب هذه المشكلة، مضيفا أن لجنة التحقيق ستضم ممثلين عن المؤسسة العامة للرعاية السكنية ووزارة الكهرباء والماء وجامعة الكويت ووزارة الأشغال لدراسة أسباب تجمع مياه الأمطار.

وأشار إلى أنه سيتم إحالة المتسببين والمقصرين في المشكلة، سواء من المقاولين أو العاملين في وزارة الأشغال، إلى النيابة العامة، مبينا أن اللجنة كلفت بضرورة رفع تقريرها خلال أسبوعين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*