القاعدة تعيد الإنتشار من أفغانستان إلى سوريا

ka2da - syria - afghanestan

كشفت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية أن زعيم المنظمة الإرهابية أيمن الظواهري أرسل كوادر سورية من أفغانستان لتثبيت جذور القاعدة في الشرق.

وقالت أن هؤلاء يؤدون دوراً رئيسياً لنشر الجهاد لدى مجموعات متمردة أخرى في سوريا، وللإستفادة من شبكاتها للتجنيد في أوروبا.

وأشارت إلى أن أبو خالد السوري الذي قتل في حلب هو رفيق درب أسامة بن لادن والمبعوث الخاص لأيمن الظواهري في سوريا، وتشتبه الولايات المتحدة في أنه أرسل في ربيع ألفين واحد عشر للمشاركة في المعارضة الناشئة ضد الرئيس بشار الأسد، والاستفادة من الجيوب التي قد تظهر شمال البلاد لتحضير هجمات ضد الغرب.

وإعتبرت الصحيفة أن سوريي “القاعدة” يقاتلون وينشرون افكارهم بانتظار رحيل الأسد. حين يرحل عن القصر الرئاسي وبعضهم سينخرط في العملية السياسية، الأكثر راديكالية منهم سيختبئون، مثل رفاقهم التونسيين في أنصار الشريعة، الذين يهدد عنفهم الاستقرار في مرحلة ما بعد بن علي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*