القوات العراقية تحاصر الدواعش بتكريت وتتهيأ للتوجه للشرقاط+فيديو

alalam_635620934187146233_25f_4x3.jpg

أكدت مصادر عسكرية عراقية أن القوات المشتركة تحاصر أكثر من 200 عنصر لـ “داعش” داخل عدة مبان في تكريت. وتواصل القوات العراقية والحشد الشعبي عملية تمشيط المناطق التي حررت مؤخرا في صلاح الدين وتنظيفها من العبوات الناسفة، فيما بدأت القطعات العسكرية تتهيأ لإطلاق عملية واسعة في مناطق الشرقاط وصولا الى الحويجة آخر معاقل “داعش” في المحافظة.

فالمعارك في صلاح الدين لم تنته بعد، والاشتباكات رغم انخفاض وتيرتها الا انها لاتزال مستمرة بين القوات العراقية، وعناصر “داعش” التي نفذت منها العدة والعدد، اكدت المصادر العراقية أن اكثر من 200 منهم محاصرون داخل مباني تكريت ويرتدون الاحزمة الناسفة، فيما لايزال يتربص القناصين الاجانب على الاسطح والمباني المرتفعة.

وقال نقيب في الشرطة الإتحادية، مشارك في العمليات، لمراسلنا: “الحشد الشعبي وابطال الشرطة الاتحادية تقدموا مسافة 4 كيلومترات، لكن توجد بعض المعوقات من العبوات، والجهد الهندسي يسيطر عليها، والمعنويات عالية ان شاء الله ومستمرون بالتقدم”.

ولاتزال القوات العراقية والحشد الشعبي مستمرين بعملية تنظيف المناطق التي تم تحريرها مؤخرا من العبوات الناسفة والبيوت المفخخة، التي وصل تعدادها الى ارقام غير متوقعة.

وقال ضابط عسكري مشارك في العمليات لمراسلنا: “تكريت حاليا مطوقة من اربع محاور، وتم دخولها من ثلاثة محاور، وسيتم قريبا انهاء كافة الدواعش في محافظة صلاح الدين وإعادة الارض الطيبة الى اهلها الشرفاء”.

وفي المحور الشمالي من صلاح الدين تتحشد القطعات العسكرية منذ يومين للانطلاق بعملية واسعة على مناطق الشرقاط وصولا الى الحويجة التي ستكون آخر المعاقل لـ”داعش” في المحافظة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*