القوات العراقية تستعيد سنجار والدبس وحقلي باي حسن وأفانا النفطيين


تواصل القوات العراقية والحشد الشعبي تقدمها في كركوك وضواحيها، وبسط سيطرتها على المزيد من الآبار النفطية، التي كانت خاضعة لسيطرة قوات البيشمركة التابعة للأكراد.

الجيش العراقي يستعيد سنجار والدبس وحقلي باي حسن وأفانا النفطيين

الجيش العراقي يستعيد سنجار والدبس وحقلي باي حسن وأفانا النفطيين

وفي تطور جديد، سيطرت القوات العراقية اليوم على حقلي باي حسن وأفانا النفطيين، بعد انسحاب عناصر البيشمركة منهما.

وكانت وسائل إعلامية عراقية قد أشارت أمس إلى أن إقليم كردستان العراق، أوقف العمليات في حقلي باي حسن وأفانا، وأن خسارة الإنتاج الفورية تقارب 350 ألف برميل يوميًا.

وأفاد مصدر مطلع أن قوات الجيش والحشد الشعبي دخلت مدينة سنجار شمال الموصل دون اشتباك مع قوات البيشمركة.

من جهته، أكد مسؤول إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في الموصل غياث سورجي اليوم سيطرة القوات العراقية والحشد الشعبي على مركز مدينة سنجار، ولفت إلى أن “المدينة لم تشهد أي نزوح والأوضاع مستقرة الآن”.

وأفادت وكالة “رويترز” نقلًا عن سكان محليين أن مجموعة إزيدية عراقية تابعة لقوات “الحشد الشعبي” بسطت سيطرتها الكاملة اليوم على مدينة سنجار التي تقطنها أغلبية إزيدية شمال غرب البلاد، بعد انسحاب البيشمركة منها في وقت متأخر من ليل أمس الاثنين.

في غضون ذلك، اكد مسؤول محلي في محافظة ديالى اليوم إعادة فتح طريق كركوك- بغداد بعد يوم على إغلاقه بسبب أحداث الطوز وكركوك.

وفي سياق آخر، أعلن مجلس القضاء الأعلى اليوم عن عودة العمل في استئناف محكمة كركوك الاتحادية ودار القضاء في جلولاء.

يذكر أن قوات أمنية عراقية مشتركة دخلت مدينة كركوك أمس، بتوجيه من رئيس الوزراء حيدر العبادي بهدف فرض سلطة القانون بالمحافظة التي سيطرت عليها منذ نحو عام قوات البيشمركة الكردية، وذلك بعد شهر من إجراء السلطات في إقليم كردستان استفتاء الانفصال عن العراق.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*