القوات العراقية تسيطر على قرية الوس بالأنبار وتكبد إرهابيي داعش خسائر كبيرة

iraq-fight

سيطرت القوات العراقية بمساندة رجال الحشد الشعبي على قرية الوس التابعة لقضاء حديثة في الانبار وكبدت ارهابيي تنظيم “داعش” خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

ونقلت شبكة الإعلام العراقي عن قائم مقام قضاء حديثة عبدالحكيم الجغيفي قوله “إن القوات الامنية وبمساندة رجال الحشد الشعبي سيطرت على قرية الوس بالكامل و كبدت الإرهابين خسائر كبيرة”.

وأشار الجغيفي إلى أن المواجهات والاشتباكات بين القوات العراقية وتنظيم “داعش” الإرهابي في قرية البوحياة التي تبعد 20 كيلومترا شرق القضاء مستمرة إلى الآن مؤكداً وصول تعزيزات عسكريّة عبر المروحيات من قاعدة عين الأسد القريبة.

من جهة أخرى ذكر مصدر محلي في محافظة نينوى أن إرهابيي تنظيم “داعش” دمروا جسرا استراتيجيا يربط محافظة نينوى بمحافظة صلاح الدين من جهة القيارة جنوبي نينوى في اعتداء بصهريج مفخخ.

وأضاف المصدر إن عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي انسحبوا إلى الجهة الأخرى من الناحية بعد تفجير الجسر وتركوا مواقعهم بعد تقدم القوات العراقية وعناصر شرطة نينوى وأبناء العشائر في الجهة الأخرى من ناحية القيارة.

القوات العراقية تتقدم نحو مدينة الموصل وتطهر قريتين جنوبها وتقضي على 34 إرهابيا

إلى ذلك شنت قوات عراقية مشتركة عملية عسكرية مباغتة على أوكار إرهابيي تنظيم “داعش” جنوب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى وتمكنت من تطهير قريتين جنوب المدينة وألحقت خسائر كبيرة بالتنظيم الإرهابي.

وقال متحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية لمراسلة سانا في بغداد إن “وحدات من الجيش العراقي والبشمركة وعشائر اللهيب والجبور والسبعاويين شنت عملية عسكرية مباغتة على ناحية القيارة جنوب مدينة الموصل اسفرت عن تطهير قريتي السلطان عبد الله وتل الشعير من العصابات الإرهابية” مشيرا إلى أن العملية أسفرت عن مقتل أربعة وثلاثين إرهابيا وتدمير سبع سيارات مزودة بأسلحة والاستيلاء على عتاد واسلحة خفيفة ومتوسطة.

وتابع المتحدث أن قوات عراقية مشتركة أخرى “تتقدم نحو الساحل الأيسر لمدينة الموصل بعزيمة عالية فيما ساد الهلع والارتباك صفوف الإرهابيين وباتوا يبحثون عن ملاذات آمنة ويحلقون ذقونهم ويستبدلون ملابسهم الافغانية خشية الوقوع بأيدي القوات العراقية”.

وأكد المتحدث أن عملية تحرير كامل الموصل من التنظيم الإرهابي باتت وشيكة بعد أن استكملت القوات العراقية تحضيراتها بانتظار ساعة الصفر.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع العراقية العثور على كمية من الأسلحة والعتاد تضم صواريخ قاذفة ومواد كيميائية وتي إن تي شديدة الانفجار تستخدم في صناعة العبوات الناسفة جنوب العاصمة بغداد.

وقالت الوزارة في بيان لها إن “تشكيلات قيادة عمليات بغداد والمتمثلة بقيادة فرقة المشاة السابعة عشرة عثرت على كدس من الأسلحة والعتاد جنوب بغداد ضمن قاطع المسؤولية”.

وأوضحت أن العتاد يحتوي أيضا على عبوات ناسفة ومدافع هاون إضافة إلى زوارق مطاطية.

يشار إلى أن قوات عراقية مشتركة شنت يوم أمس هجوماً واسعاً ضد تنظيم “داعش” الإرهابي جنوبي الموصل فيما تمكنت من تحرير أجزاء كبيرة من ناحية القيارة.

وكانت وزارة الداخلية العراقية اعلنت عن تفكيك 86 عبوة ناسفة ومعالجة 10 منازل مفخخة في منطقة خزرج بالإضافة إلى ضبط 5 مركبات تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي في ناحية الضلوعية جنوبي تكريت بمحافظة صلاح الدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*