الكشف عن المتفجرات: تطور محدود.. دقة أكثر

Explosives detection

تكثر الأحاديث عن المتفجرات في وسائل الإعلام وعلى أفواه الأفراد، وربما في ما يكتبه التلامذة غفلة على مقاعد الدراسة. ولكن ما هي المتفجرات؟ وما هي أنواعها؟ وكيف يتم الكشف عنها؟

يشار إلى أن تلك المعلومات عامة وعلمية وتطبق في مختلف بلدان العالم من دون حصرها في الجيش اللبناني وفي أجهزته والتقنيات التي يستخدمها.

تعتبر المتفجرات، وفق خبير في فوج الهندسة في الجيش، خليطاً أو مزيجاً من المواد الكيميائية التي تختلف وفق الأنواع المستخدمة. توجد أنواع متفجرات عدة، ومنها: الديناميت، RDX، رباعي نترات خماسي إيريثريتول «PETN»، البارود أو «black powder»، البارود اللادخاني، TATP، النيتروغليسرين، و«السي فور C-4» وغيرها. يشرح المصدر أنه يتم إضافة بعض المواد، مثل بودرة الخشب أو الشمع، للتخفيف من حساسية المتفجرات وزيادة القدرة على التحكم بها وفق طريقة استخدامها وشكلها النهائي. يشكل «مكافئ التي أن تي TNT equivalent» وحدة قياس لتقدير طاقة الانفجار وشدته، أو انه مقياس معياري لقوة المتفجرات، و«التي أن تي أو تراي نيتروتولوين» هي مادة كيميائية متفجرة.

ترسل الأجهزة الإلكترونية، أو الميكانيكية، أو الكيميائية إشارة حرارية أو نارية إلى الصاعق الذي يتكون من مواد كيميائية. يؤدي انفجار الصاعق إلى انفجار العبوة الذي يلزم وجود العناصر الثلاثة: الإشارة، الصاعق والعبوة.

يمكن الكشف عن معظم المتفجرات بشكل عام. ويوجد نوعان من الأجهزة الكاشفة: غير المباشرة والمباشرة.

ترتكز الأجهزة غير المباشرة، وفق المصدر، على جهاز الماسح الضوئي «scanner» الذي يبيّن بواسطة الأشعة السينية «X RAY» صورة الشيء أو الحقيبة أو السيارة. لا يحدد الماسح الضوئي وجود متفجرات، لا بل يعود الشك بوجود متفجرات والتثبت من الأمر إلى الفرد الذي يستخدم الجهاز. ففي حال أظهر الماسح الضوئي جسماً غريباً موصولاً برقائق إلكترونية أو بأجهزة معينة، يشك مستخدم الجهاز بالأمر ويفتش في ما تحتويه الحقائب أو السيارات. يستخدم الماسح الضوئي، بشكل عام، بغية تفتيش السيارات، ولا سيما على مداخل المقرات الحكومية.

ترتكز الأجهزة المباشرة أو «explosives vapor detector» على مبدأ واحد وهو: الكشف عن المتفجرات من خلال التقاط الغازات المتطايرة منها. تنبعث من المتفجرات، كونها مواد كيميائية، غازات معينة يمكن التقاطها حتى وإن كانت بمعدلات منخفضة وطفيفة، لذا من الصعب على المخرّبين إعاقة عمل تلك الأجهزة وفعاليتها. تحدد بعض الأجهزة المباشرة وجود متفجرات أو لا، بينما تحدد أنواع أخرى نوع المتفجرات إن كانت «سي فور» أو ديناميت أو غيرها. تتوافر، وفق المصدر، أنواع عدة من الأجهزة المباشرة، منها المحمولة باليد أو التي يمكن نقلها، أو الثابتة. تعمل الأجهزة التي يمكن نقلها على أخذ عينة من الجسم الغريب ثم تحليل النتائج في جهاز آخر، بينما تستخدم الأجهزة الثابتة على مداخل المقرات والمؤسسات وتظهر النتائج في غضون ثوان قليلة. يلفت المصدر إلى ضرورة صيانة الأجهزة بشكل دوري بغية الحفاظ على فعاليتها ونتائجها الدقيقة.

لا تسجّل وسائل الكشف عن المتفجرات، وفق المصدر، تطوراً كبيراً في العالم اليوم كونها ما زالت ترتكز على المبادئ العلمية ذاتها، غير أنها تظهر دقة أكثر في السنوات الأخيرة مع تقليل هامش الخطأ، وزيادة فعاليتها في ظروف صعبة مثل ارتفاع حرارة الطقس والرطوبة وغيرها.

تساهم الكلاب المدرّبة في الكشف عن المتفجرات في العالم ويتم تدريبها على شم رائحة المتفجرات، وبالتالي تظهر الكلاب ردّات فعل معينة في حال شمها لرائحة مشابهة. ويعتبر استخدام الكلاب للكشف عن المتفجرات، وفق المصدر، وسيلة دقيقة وناجعة.

يشدد المصدر على أهمية دور الأفراد الذين يستخدمون تلك الأجهزة في تقدير وجود العبوات والكشف عنها، ولا سيما في ظل صعوبة الظروف التي يعلمون فيها وخطورتها.

في المقابل، يلفت المصدر إلى أن بعض أنواع الأجهزة المستخدمة في لبنان والعالم، التي لا تتمتع بآليات عمل واضحة وعلمية، غير دقيقة ومزيفة ولا توفر نتائج فعالة.
صحيفة السفير اللبنانية ـ
ملاك مكي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*