الكلاب تحبط هجوماً انتحارياً في نيجيريا

أعلنت الشرطة في نيجيريا أمس أن النباح المستمر لكلاب الحراسة خارج أحد المستشفيات شمال شرقي البلاد، حال دون قيام انتحارييْن بتفجير حزاميهما الناسفين داخل المبنى. وقال الناطق باسم شرطة ولاية بورنو فيكتور ايسوزو، إن رجلاً وامرأة دخلا مستشفى مولاي العام في مدينة مايدوجورى عاصمة ولاية بورنو المضطربة في الساعات الأولى من الصباح.

وأضاف ايسوزو أنه عندما لفت نباح الكلاب الانتباه إلى المهاجمين، فجرا نفسيهما قبل الوقت المحدد، وقبل دخولهما للمركز الطبي، مضيفاً أنهما الوحيدان اللذان لقيا حتفهما جراء الحادث. ووفقاً لشهود عيان، أصيب عدد قليل من الأشخاص في الهجوم.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الانفجار، بيد أن الحادث يحمل توقيع جماعة بوكو حرام الإرهابية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*