الكويت والإمارات تستقبلان أولى رحلات مطار باسل الأسد

 

استؤنفت الرحلات الجوية من مطار باسل الأسد في مدينة اللاذقية، السبت 17 ديسمبر/كانون الأول، حيث انطلقت أولى الرحلات إلى الإمارات والكويت.

وقال وزير النقل السوري المهندس علي حمود أن “إعادة تفعيل الرحلات في مطار الباسل خطوة مهمة، تهدف إلى تسهيل سفر المواطنين وتخفيف الأعباء عنهم، جراء حجزهم وسفرهم عبر مطار بيروت، إضافة إلى تخفيف الضغط عن مطار دمشق الدولي”.

وأشار الوزير حمود، إلى وجود نقلة نوعية في استثمار عمل المطارات ووضعها في الخدمة “لتخدم المسافرين عبر المقاطع الخارجية وتشغيل العمالة الموجودة في المطار واستثمار طاقات العمال والكوادر الوطنية، وعودتهم للعمل الميداني بعد توقف استقبال وإقلاع الطيران للرحلات الدولية الخارجية، مبينا أن عدد العاملين في المطار يبلغ 700 عامل وأن “إجراء أعمال الصيانة والتأهيل اللازم في المطار، تم عبر كوادر المؤسسة العامة للطيران المدني وبكوادر وطنية سورية”.

وأضاف حمود إن “مطار الباسل سيكون من المطارات الحديثة على مستوى المنطقة مع تنفيذ أعمال الصيانة وإعادة تأهيل المهبط بتكلفة 4 مليارات ليرة، ما يجعله معدا وجاهزا لاستقبال جميع الطائرات مهما تكن أحجامها، وتأهيل صالات استقبال الركاب وتحسين خدمة المسافرين وتأمين مستلزماتهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*