المؤتمر الشعبي باليمن يكذب الشائعات السعودية حول خلافه مع أنصار الله

 

نفى “المؤتمر الشعبي العام” في اليمن ما نشرته وكالة الأنباء السعودية عن خلافات مع حركة “أنصار الله”.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في المؤتمر الشعبي طارق الشامي للميادين إن علي عبد الله صالح “لم يجتمع اليوم (الثلاثاء) بقيادات الحزب”، وأنه “كان واضحاً في خطابه الأخير وتحدث عن المصير الواحد للمؤتمر الشعبي وأنصار الله”.

الشامي ذكر أن صالح “أكد رفضه الدخول في حوار مع السعودية وأميركا من دون أنصار الله”، وأن ما نشره الاعلام السعودي “يأتي في إطار محاولات السعودية لشق الجبهة الداخلية”.

وأضاف الشامي أن هناك محاولات مستمرة لخلق صراعات داخلية بين المؤتمر وأنصار الله “لكنها لم ولن تنجح”، مؤكداً أنهما حريصتان على تماسك الجبهة الداخلية لمواجهة كل التحديات.

وكانت وكالة الأنباء السعودية ذكرت أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام أعطى الضوء الأخضر لوسائل الاعلام التابعة له “لتعرية زعيم جماعة أنصار الله عبدالملك الحوثي وفضحه أمام المواطن اليمني”، بحسب تعبير الوكالة.

وذكرت الوكالة الرسمية السعودية أن “هذا التحرّك من قبل صالح عقب التقارير التي تحدثت عن نيّة (زعيم حركة أنصار الله) السيد عبدالملك الحوثي الانقضاض عليه وقتله وإيعازه لوسائل الإعلام التابعة له تجهيز وإعداد التقارير الخاصة بإبعاد التهمة عن الميلشيا في المصير الذي ينتظر صالح”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*