المالكي اصدر عفوا عن عشائر قاتلت الحكومة بإستثناء من قتل وسفك الدماء

nouri-maleki1

اصدر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، اليوم، العفو عن العشائر التي قاتلت الحكومة “باستثناء الذين قتلوا وسفكوا الدماء”. وأضاف في كلمة أسبوعية تلفزيونية إنه “يعرض العفو عن كل العشائر ويطلب من كل الناس الذين ارتكبوا أعمالا ضد الدولة العودة إلى رشدهم بحيث سيكونون محل ترحيب. لن نستثني أحدا إلا من قتل وسفك الدماء”.

وأعلن المالكي عن “تشكيل مديرية الحشد الوطني لتنظيم عمليات التطوع للقتال ضد “داعش” في العراق”، مؤكداً أن “متطوعين قدموا من محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى ويقاتلون ضد هذا التنظيم”.

ولفت المالكي الى أن “الأولوية اليوم هي للملف الأمني والتصدي للمنظمات الارهابية وحماية وحدة وهوية العراق”، مشيراً الى أن “معطيات المعركة بدأت تنقلب لصالح الجيش العراقي والشرطة”.
واذ انتقد المالكي “إطلاق بعض دول الجوار على المسلحين في العراق صفة الثوار”، أكد ان “دولة الخلافة هي رسالة إلى كل دول المنطقة”، معتبراً أن “مجاميع المرتزقة التابعين لبعض الدول لا يمكنهم هزم الشعب العراقي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*