المجلس السياسي الأعلى في اليمن يشيد بإنجاز الدفاع الجوي ويوصي بحلول لإنجاح التعليم


أشاد المجلس السياسي الأعلى في اليمن بالصمود الأسطوري للجيش اليمني واللجان الشعبية في إفشالهم لمخططات العدوان السعودي الأميركي ومؤامراته، مثمنًا التقدمات النوعية للدفاعات الجوية التي أسقطت طائرة تجسس أمريكية من نوع MQ9 تستخدم للتجسس والقتال وقصف المدنيين.

أعضاء المجلس السياسي الأعلى اليمني

أعضاء المجلس السياسي الأعلى اليمني

موقف المجلس جاء خلال إجتماعه الدوري اليوم في العاصمة صنعاء برئاسة رئيسه صالح الصماد، حيث تم التدوال في أمام آخر التطورات على الساحة المحلية والإقليمية والدولية، واستعرض مستجدات الأوضاع العسكرية في مختلف الجبهات.

وأشار المجلس السياسي الأعلى الى الإنجاز النوعي في مجال الدفاع الجوي الذي جاء متوازيًا مع التقدم في المجالين البحري والصاروخي، بما يعزز من الحفاظ على أمن اليمن وسيادته واستقلاله.

وفي سياق آخر، أكد المجلس على ضرورة إنجاح العملية التعليمية وعدم تعطيلها، وكلف الحكومة بإيجاد حلول عاجلة للعاملين في القطاع التعليمي بالتعاون مع النقابات الوطنية لتخفيف معاناتهم بما يمكنهم من خدمة الوطن على أفضل وجه، منوهًا بالجهود التي بذلت في هذا الصدد، مؤكدًا أن هدف العدوان من الحصار ونقل البنك المركزي اليمني ومنع وصول المرتبات هو توقف المؤسسات الرسمية عن العمل وفي مقدمتها المؤسسة التعليمية.

وعبر المجلس في هذا المجال عن تقديره وتثمينه للدور الوطني المسؤول لموظفي الدولة الملتزمين بواجباتهم والقائمين بمسؤولياتهم رغم إنقطاع مرتباتهم لما يمثله ذلك من انتصار على العدوان والحصار.

كما تمّ استعراض التطورات التي شهدها مجلس حقوق الإنسان وما يتعلق منه بالقضية اليمنية، واطلع على عدد من القضايا المدرجة في جدول أعماله واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*