المحكمة السعودية برأت المدير السابق لمؤسسة الحرمين من الارتباط بالقاعدة وطالبان

أعلن المحامي عبد الرحمان الجريس أنّ المحكمة الجزائية المتخصّصة في المملكة العربية السعودية، قضت الأحد، ببراءة “سبعة من قيادات العمل الخيري.”

وأضاف في تغريدات على حسابه على “تويتر” أنّ المحكمة قررت براءة المدير السابق لمؤسسة الحرمين الخيرية الشيخ عقيل العقيل، “في انتظار إطلاق سراحه وتعويضه .. إن شاء الله- .”

ومن جهته، نقل موقع “سبق” عن ابن الشيخ عقيل،  محمد تأكيده قرار إعلان البراءة مطالبا “بالإفراج الفوري عن والده عقب صدور حكم البراءة.

ووفقا للموقع فإنّ هيئة تابعة للأمم المتحدة، وافقت قبل شهور على قبول طلب مقدم يقضي بشطب اسم الشيخ العقيل، من لائحة الجزاءات المفروضة على تنظيم “القاعدة” و”طالبان”، ويجري استكمال الإجراءات حيال ذلك.

ويشار إلى أن مؤسسة الحرمين الخيرية أُسِّست عامم 1988 في كراتشي الباكستانية ثمّ جرى نقل مقرها للرياض، وأشرف على تأسيسها الشيخ عقيل العقيل الذي تولى إدارتها، ووجهت للمؤسسة في فترة ما تهم أمريكية بتمويل الإرهاب قبل أن يتقرر حلها، وفقا لموقع سبق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*