المعلم ولافروف يرفضان الحملة المزعومة والمسيسة التي تستهدف سوريا حول استخدام الأسلحة الكيميائية

 

اكد وزيرا الخارجية الروسي والسوري رفضهما الحملة المزعومة والمسيسة التي تستهدف سوريا جملة وتفصيلا، مؤكدين إدانة البلدين الثابتة والحازمة لاستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي كان وفي أي زمان ومكان وتحت أي ظرف.

وفي اطار التشاور والتنسيق المستمرين بين وزارتي خارجية سوريا جرى اتصال هاتفي بين سيرغي لافروق ووليد المعلم حيث شدد الجانبان على أهمية الاستمرار في مكافحة الإرهاب والعمل في الوقت نفسه من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا.

كما تم الاتفاق على استمرار التشاور بين وزارتي خارجية البلدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*