المفاوضات من أجل الإفرج عن مخطوفي أعزاز بلغت مرحلة متقدمة

 

أكدت مصادر رفيعة المستوى لـ”الحياة” الخميس أن المفاوضات من أجل إطلاق سراح اللبنانيين التسعة المحتجزين في أعزاز لدى ما سمي “لواء عاصفة الشمال” من الثوار السوريين، بلغت مرحلة متقدمة، وأنها تشمل الإفراج عن الطيارين التركيين المحتجزين لدى ما سمي “زوار الإمام الرضا”، وعن سجينات وسجناء سوريين لدى النظام السوري.

وتكتم عدد من المسؤولين المعنيين بالمفاوضات الجارية في هذا الشأن، على رغم تفاؤلهم الذي يفوق أي مرحلة سابقة من التفاوض في شأن هذه القضية.

وأبلغ الناطق باسم أهالي المخطوفين اللبنانيين التسعة دانيال شعيب “الحياة” أن المعطيات إيجابية في شأن إطلاقهم في الساعات المقبلة، إن لم تحصل تدخلات للعرقلة. وكان الأهالي ناشدوا المجموعة الخاطفة للطيارين التركيين إظهار بادرة حسن نية بنشر فيديو عنهما يطمئن الى سلامتهما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*