المقاتلات السورية تعود إلى قاعدة “الشعيرات”

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن الجيش السوري بدأ في نقل طائرات مقاتلة إلى قاعدة الشعيرات الجوية التي تعرضت الشهر الماضي إلى قصف أمريكي بالصواريخ المجنحة.

وأفادت قناة “NBC News “، نقلا عن ثلاث مسؤولين أمريكيين بالبنتاغون، لم تكشف عن أسمائهم، أن السوريين أعادوا بناء قسم من البنية التحتية التي دمرت. وفي الأيام القليلة الماضية، بدأوا في إعادة نشر مقاتلات “سو -22 ” و”ميغ – 23″  في القاعدة الجوية، مضيفة، على لسان أحد المسؤولين: “في القريب، سيبدؤون الإقلاع من هناك”.

يذكر أن القصف الصاروخي الأمريكي الذي استهدف قاعدة “الشعيرت” الجوية في محافظة حمص، في 7 أبريل/نيسان 2017، كان بحجة استخدام المطار لشن هجوم بسلاح كيماوي، وجاء ذلك عقب الهجوم الكيماوي الذي تعرضت له بلدة خان شيخون في محافظة إدلب، ما تسبب في مقتل عدد كبير من المدنيين.

واتهمت المعارضة السورية الحكومة بالمسؤولية عن الهجوم، في حين نفت دمشق بشدة تلك المزاعم مؤكدة أن الجيش السوري لم يستخدم أبدا السلاح الكيماوي ضد المدنيين ولا حتى ضد الإرهابيين، لافتة إلى أن كامل الترسانة الكيماوية سحبت من البلاد تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، واتهمت بدورها المسلحين ورعاتهم بالمسؤولية عن الهجوم.

ولم تقدم الولايات المتحدة أية أدلة تدين القوات المسلحة السورية، ولم تستجب لدعوات روسيا بإجراء تحقيق دقيق حول المسألة، إنما سارعت إلى استهداف قاعدة الشعيرات بالصواريخ. وبحسب البنتاغون، قصفت القاعدة بـ 59 صاروخا مجنحا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*