النمسا تطالب بتجميد مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

 

طالبت النمسا بتجميد مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي وكشف وزير خارجية النمسا ” سباستيان كورتس” عن عزمه عرقلة صدور قرار بشأن مواصلة مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي, في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي القادم, المقرر عقده في بروكسل بعد غد الثلاثاء.

وطالب وزير خارجية النمسا بتجميد المفاوضات, مرجعا السبب إلى “الوضع الحالي لحقوق الإنسان” في تركيا, وقال :”نحن غير مستعدين للموافقة على مشروع القرار”.

وقال كورتس إن مشروع القرار المقترح – الذي يدعو إلى استمرار التفاوض مع تركيا – “لا يتضمن رد الفعل اللازم على التطورات الأخيرة في تركيا”, منتقدا ما وصفه “ترهيب المخالفين في الرأي واعتقال المعارضين السياسيين”.

وشدد على ضرورة “صدور رد فعل واضح من الاتحاد الأوروبي”, وتابع :”النمسا لن توافق على نص القرار المقترح”, داعيا إلى إدخال تعديلات على نص القرار وإدراج جزء يتعلق بتجميد المفاوضات.

يذكر أن كورتس كان قد أعلن عن رفض النمسا الموافقة على فتح فصل جديد في مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي, والذي يتطلب موافقة جميع الدول الأعضاء بالإجماع, فيما طالب رئيس وزراء النمسا, كريستيان كيرن, بوقف مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي , مؤكدا عدم وجود مكان لتركيا داخله والبحث عن شراكة مناسبة كبديل لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي, مما أدى إلى تدهور العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وسحب السفير التركي لدى النمسا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*