الوطن السورية: المواجهات مستمرة بين داعش والنصرة وسط تعتيم إعلامي

 

لفتت “الوطن” السورية الى ان “المواجهات لا تزال مستمرة في شمال سورية بين كل من “الدولة الإسلامية في العراق والشام” وجبهة النصرة ومن تبقى من ميليشيا “الجيش الحر” وسط تعتيم إعلامي على ما يحدث على الأرض، إلا أن المعلومات القليلة الواردة تشير إلى هجمات عنيفة تقوم بها داعش على مقرات وكتائب “الحر” وكذلك على وحدات حماية الشعب الكردية.

وتحدثت مصادر أهلية لـ”الوطن” عن معركة كبرى تخوضها “داعش” في شمال إدلب على الحدود مع تركيا في مواجهة “حماية الشعب الكردية” وتحديداً في منطقة أطمة في محاولة للسيطرة على هذه المنطقة ومنها على كامل الشريط الحدودي الممتد حتى شمال حلب.

وفي الرقة تحدثت مصادر إعلامية عن استسلام 3 كتائب من “الحر” وانضمامهم لصفوف اللجان الكردية هرباً من “داعش” التي باتت تسيطر كلياً على محافظة الرقة باستثناء بعض الجيوب التي لا تزال تحت سيطرة “حماية الشعب الكردية” قرب الشريط الحدودي مع تركيا.

وحسب المعلومات الوافدة فإن هدف “داعش” بات السيطرة أولاً على كامل المعابر وعلى كل الشريط الحدودي مع تركيا، وهي تقاتل على كل جبهات الشمال إلا أنها تواجه مقاومة شرسة من الأكراد وضربات موجعة من الجيش العربي السوري الذي ينفذ غارات جوية على أبنية ومقرات “داعش” و”النصرة” مانعاً أي سيطرة للإرهابيين على أي من الأبنية الرئيسية في المدن والبلدات التي يستقرون فيها.

وفي ريف دمشق برز تطور على الوضع الميداني في بلدة بيت سحم، تمثل في تزايد أعداد المسلحين العائدين إلى كنف الدولة، مع إمكانية اتساع هذه الظاهرة لتشمل ببيلا ويلدا المجاورتين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*