اليمن: وفاة 35 شخصاً بسبب الكوليرا ومنظمات دولية تحذّر من انتشاره

 

أعلنت منظمة “الصحة العالمية”، يوم الثلاثاء 9 مايو/أيار 2017، أن 35 شخصاً لقوا حتفهم لإصابتهم بوباء الكوليرا، في حين يشتبه في تسجيل ألفي إصابة أخرى بالوباء نفسه خلال أقل أن اسبوعين في اليمن.

وأكد مسؤول في المنظمة لوكالة “فرانس برس” تسجيل 35 حالة وفاة مرتبطة بالكوليرا و2022 حالة إسهال حاد في 9 محافظات منها صنعاء، خلال الفترة الممتدة بين 27 نيسان/أبريل 2017 و7 أيار/مايو 2017.

يُذكر أن هذه الموجة هي الثانية من الوفيات المرتبطة بالكوليرا خلال عام في اليمن، حيث دمر العدوان السعودي العديد من المستشفيات، في حين يكافح ملايين الاشخاص للحصول على الغذاء والمياه النظيفة بسبب الحصار الذي تفرضه السعودية على اليمن.

بدورها، عبرت منظمة “أطباء بلا حدود”، في بيان الثلاثاء، عن قلقها إزاء “العدد المتزايد لحالات الكوليرا والإسهال الحاد” في اليمن، موضحة أنها عالجت مئات الحالات في 5 محافظات منذ أواخر نيسان/أبريل 2017.

وقال شينجيرو موراتا، رئيس بعثة منظمة “أطباء بلا حدود” في اليمن: “نحن قلقون حيال انتشار المرض بحيث يصبح خارج السيطرة”، ودعا إلى “دعم سريع” للمرافق الصحية التي لا تزال تعمل في البلاد وتقديم المساعدات الإنسانية إلى السكان “على وجه السرعة من أجل الحد من انتشار هذا الوباء”.

وأشارت “أطباء بلا حدود”، نقلا عن وزارة الصحة اليمنية، إلى 310 حالات لأشخاص مشتبه في إصابتهم الكوليرا في صنعاء، حيث يتدهور الوضع الصحي يوماً بعد يوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*