امن كردستان: ٢٠٠ داعشي نفذوا هجوم كركوك مع خلايا نائمة

iraq-daesh-convoy

أعلن مجلس امن إقليم كردستان، أن نحو ٢٠٠ مسلح من تنظيم “داعش” شاركوا مع خلايا نائمة في هجوم كركوك يوم الجمعة قبل الماضية، مؤكدا أن عددا من الإرهابيين المشاركين بالعملية تم اعتقالهم من قبل القوات الامنية.

وقال المجلس في بيان إن “الهجوم الذي شنه الإرهابيون والخلايا النائمة التابعة لتنظيم داعش على كركوك قد فشل”، مبينا أن “الإرهابيين اعترفوا بان نحو 200 عنصر من التنظيم تم نقلهم من المناطق المختلفة التابعة لقضاء الحويجة إلى ناحية بشير (٢٥ كم جنوب كركوك)، ومنها انتقلوا سيرا على الأقدام إلى قرب قرية العبادات، ومن ثم تم نقلهم بسيارتي حمل قرب شركة طارق في جنوب كركوك”.

وأضاف المجلس أن “الخلايا النائمة قامت وبواسطة أربع سيارات حمل من نوع كيا وعدد من السيارات الأخرى صبيحة يوم الجمعة الموافق الـ21 من تشرين الأول الحالي، بنقلهم على شكل مفارز وبأوقات مختلفة، إلى داخل كركوك”، مشيرا إلى أن “الإرهابيين بدأوا هجومهم في عدد من أحياء المدينة واحد المقرات الإدارية والأمنية والسياسية”.

وأكد المجلس أن “المواطنين والأجهزة الأمنية في كركوك قاموا بالرد بعنف على هجوم الإرهابيين وهزموهم”، لافتا إلى أن “الأجهزة التابعة لمجلس امن إقليم كردستان قامت فور حصول المواجهات بعملياتها الاستخبارية الميدانية وتمكنت من إلقاء القبض على الخلايا النائمة التي ساهمت في العملية”.

وتابع المجلس ان “هؤلاء المعتقلين اعترفوا بمشاركتهم وأدوارهم في العملية”، موضحا ان “التحقيقات لا تزال مستمرة مع عدد آخر من المعتقلين وسيتم لاحقا نشر معلومات اكثر للرأي العام”.

وأعلن محافظ كركوك نجم الدين كريم، في 25 تشرين الأول 2016، عن مقتل 81 “إرهابياً” في المحافظة منذ يوم (21 تشرين الأول الحالي)، مؤكداً أنه لا مكان لتنظيم “داعش” في كركوك، فيما أشار إلى عدم وجود قرار بترحيل النازحين وإخراجهم من المحافظة.

وشهدت محافظة كركوك، فجر يوم الجمعة (21 تشرين الاول 2016)، قيام مجاميع من عناصر تنظيم “داعش” بمهاجمة عدد من المقار الأمنية والحيوية في المحافظة عبر مسلحين وانتحاريين، بينها هجومان انتحاريان استهدفا محطة الدبس لتوليد الطاقة، فيما تمكنت القوات الأمنية من قتل المهاجمين والسيطرة على الوضع بالمحافظة.

يذكر ان الهجوم الارهابي على محطة كهرباء “الدبس” والذي جرى ضمن العمليات الارهابية في كركوك قد ادى الى استشهاد 4 تقنيين ايرانيين وجرح 4 اخرين.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*