انتخاب آية الله الشيخ محمد يزدي رئيساً لمجلس خبراء القيادة في إيران

مشاركة الشعب الواسعة بالانتخابات يعزز مكانة ايرانمجلس
انتخب مجلس خبراء القيادة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال دورته السابعه عشرة آية الله الشيخ محمد تقي يزدي رئيسا جديداً للمجلس خلفاً للراحل ايه الله مهدوي كني.

وقد ترشح كل من آيه الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي، آيه الله مؤمن، آية الله الشيخ هاشمي رفسنجاني وآيه الله الشيخ محمد يزدي.

وقبل التصويت انسحب كل من آيه الله مؤمن وآيه الله الشاهرودي لينحصر التصويت بين آية الله الشيخ رفسنجاني وآيه الله يزدي حيث حصل الشيخ هاشمي رفسنجاني على 24 صوتاً فيما حصل الشيخ يزدي على 47 صوتاً، وبالتالي اصبح الرئيس الجديد لمجلس خبراء القيادة وهو المجلس المعني بحسب الدستور بالإشراف على عمل القائد وله صلاحية تعيينه وعزله، كما أن كافة اعضاءه من علماء الدين من السنة والشيعة الذين يجب ان تتوفر فيهم شروط الاجتهاد الفقهي.

وكان آيه الله محمد تقي يزدي رئيسا سابقاً للسلطة القضائية ونائبا لرئيس مجلس الخبراء السابق الراحل آيه الله مهدوي كني كما يشغل حاليا مركز رئيس جامعة المدرسين في الحوزة الدينية في قم المقدسة.

ويجري انتخاب اعضاء خبراء القيادة مباشرة من الشعب بعد اخذ الاهلية من مجلس صيانة الدستور الذي ينظر في أهلية وصلاحية المرشحين لاستيفائهم الشروط، ما يعني أن المجلس منبثق من أصوات الشعب، وبالتالي فإن ممثلي الشعب في مجلس الخبراء هم الذين ينتخبون الولي الفقيه وبذلك يكون الشعب قد شارك بشكل غير مباشر في انتخاب الولي الفقيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*