انتصار فلسطيني.. الخليل بقائمة اليونسكو للتراث العالمي

 

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونسكو”، الجمعة، المدينة القديمة في الخليل والحرم الإبراهيمي ضمن قائمة التراث العالمي.

وأيدت 12 دولة في لجنة التراث العالمي، قرار إدراج الخليل، فيما أبدت 3 دول رفضها، وامتنعت 6 أخرى عن التصويت.ويقول الفلسطينيون إن الخليل أحد اقدم المدن في العالم، ويعود تاريخها إلى العصر الحجري، أو أكثر من 3000 عام قبل الميلاد.ويشكل إدراج المسجد الإبراهيمي والبلدة القديمة في الخليل انتصارا للدبلوماسية الفلسطينية.وأصبحت البلدة القديمة في الخليل رابع ممتلك ثقافي فلسطيني على لائحة التراث العالمي بعد القدس (البلدة العتيقة وأسوارها) وبيت لحم (مكان ولادة السيد المسيح: كنيسة المهد ومسار الحجاج) وبتير (فلسطين أرض العنب والزيتون: المشهد الثقافي لجنوب القدس).واكدت معايعة على أهمية هذا الحدث التاريخي، والذي يؤكد على هوية الخليل والحرم الابراهيمي الفلسطينية وانها تنتمي بتراثها وتاريخها الى الشعب الفلسطيني وبذلك يتم دحض الادعاءات الإسرائيلية التي طالبت صراحة بضم الحرم الابراهيمي الى الموروث اليهودي، بالإضافة الى حماية الحرم الابراهيمي ومحيطه من الاعتداءات الاسرائيلية والتهويد المستمر منذ فتره طويلة وذلك من خلال الحصول على ورقة دولية ضاغطه على الاحتلال بحيث يتوقف عن طمس معالم الخليل وتاريخها وموروثها الثقافي الذي يمثل ارثا استثنائيا عالميا يهم الانسانية جمعاء وليس الفلسطينيين وحدهم.

من ناحيتها، دانت إسرائيل إدراج الخليل ضمن التراث العالمي، قائلة إنها لحظة “غير مشرفة” ووصفت المنظمة بانها منحازة سياسيا وشائنة ومعادية للسامية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*