“اوقفوا فورمولا والدم”

bahrain - formula

“تعرب حلبة البحرين الدولية عن أسفها لعدم استطاعة الدي جي “Avicii” من إقامة حفلته والمقرر انعقادها خلال سباق الـFORMULA 1 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2014، وذلك بسبب الحالة الصحية الطارئة التي ألمت به واضطرته للانسحاب من جميع حفلاته.

وصرح مدير أعمال الفنان العالمي “Avicii” قائلا: “حاليا يرقد الفنان في المستشفى ويتعافى من العملية الجراحية والتي أجريت له مؤخرا وقد نصح من قبل الأطباء بوقف جميع الحفلات في الوقت الراهن ومن ضمنها الحفلة الغنائية في البحرين.”

وتعمل الحلبة في الوقت الحاضر على دراسة عدد من الخيارات الأخرى، وتتمنى الحلبة الشفاء العاجل للفنان “Avicii””.

هذا الخبر تناقلته وسائل الاعلام البحرينية قبل ايام قليلة ، حيث يعرب القائمون على تنظيم سباق الفورمولا واحد الذي تستضيفه البحرين يوم الجمعة 4 نيسان/ابریل ويستمر حتى يوم الاحد ، عن اسفهم لمرض احد المطربين الذين يحيون حفلات هامش سباق الفورمولا واحد ، متمنين له الشفاء العاجل.

بات واضحا ان السلطات الحاكمة في البحرين والتي تقمع شعبها بالحديد و النار منذ اكثر من ثلاث سنوات ، تحاول استغلال سباق الفورمولا واحد سياسيا الى ابعد الحدود ، للتغطية عما يجري من انتهاكات صارخة لحقوق الانسان ضد الغالبية العظمى من الشعب البحريني.

سباق الفورمولا واحد ، الذي كان يوما ما حدثا رياضيا ، تحول الى غطاء سياسي وبإمتياز للسلطات القمعية في البحرين ، وبمساعدة جهات غربية تتخفى وراء يافطات رياضية ، تحاول ان تظهر مشاركتها في هذه المسرحية البائسة ، بانها رياضية وبرئية ولا يشوبها اي ابعاد سياسية ، بينما والعالم يعيش اليوم اجواء ثورة المعلومات ، لم يعد خافيا حتى على الانسان البسيط في اقصى نقاط الارض ، ان هناك شعبا باسم الشعب البحريني ، تتعرض غالبيته العظمى للقتل والتنكيل والقمع والتمييز على يد طغمة لا تمثل حتى الاقلية التي تدعى تمثيلها ، بل والانكى من ذلك ان البحرين التي تستضيف سباق الفورمولا واحد ، هي بلد محتل من قبل قوات سعودية ، منذ اكثر من عامين ، وتشارك هذه القوات في عمليات القتل الممنهج ضد شباب ونساء يتظاهرون سلميا لتحقيق مطالبهم في الحرية والعيش بكرامة تحت ظل نظام ديمقراطي ، لا نظام يتراسه رئيس وزراء لم يتغير منذ اكثر من اربعة عقود رغم عدم امتلاكه لاي مواصفات الحاكم العادل النزيه.

ومن اجل تفويت الفرصة على النظام البحريني القمعي وعلى حلفائه الغربيين ، وجهت جمعية الوفاق، أكبر فصائل المعارضة في البحرين، الدعوة لأنصارها إلى التظاهر يوم الجمعة المقبل احتجاجا على تنظيم سباق الفورمولا في البحرين في مثل هذه الظروف.
كما دعا ائتلاف “شباب 14 فبراير”، المعارض أنصاره عبر حسابه في موقع “فايسبوك” للتظاهر تزامناً مع استضافة البحرين لسباق الفورمولا واحد، وأطلق على هذه التظاهرات شعار “أوقفوا فورمولا الدم”.

ودأب ابناء الشعب البحريني خلال الايام القليلة الماضية على التظاهر بشكل ليلي عند مداخل القرى، رافعين لافتات كتبوا عليها “أوقفوا فورمولا الدم” ، مرددين شعارات “كلا كلا للفورمولا”، “هيهات منا الذلة”، “يسقط حمد”. وكثيرا ما تنتهي التظاهرات بمصادمات مع الشرطة التي تطلق القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

اخيرا ، يخطىء النظام الاستبدادي في البحرين ، ان بامكانه ان يُخفي وجهه القبيح وراء هذا الحدث الرياضي العالمي ، بينما هو يكتم على انفاس الشعب البحريني ، فمثل هذه الامنية بعيدة المنال ، مادام هناك شباب واع وذكي ومتأهب كشباب البحرين ، الذي فضح بحراكه الشعبي الحضاري السلمي ، دموية هذا النظام الطائفي الخارق في سبات عميق ازاء ما يجري من حوله ، وقديما قيل النائم يحسب الناس نياما.

سامح مظهر – شفقنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*