ايران تحمل باكستان مسؤولية عمليات الزمر الارهابية المنطلقة من اراضيها

 

عزى المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي باستشهاد عدد من حرس الحدود الايرانيين على يد ارهابيين عند الحدود مع باكستان، مؤكدا انه على الحكومة الباكستانية تحمل المسؤولية ازاء كيفية تواجد وعمليات الزمر الشريرة انطلاقا من اراضيها.

وقدم قاسمي بالمناسبة المواساة لاسر الشهداء وقادة وكوادر قوى الامن الداخلي الخدومين والبواسل، وقال، ان تنفيذ عمليات عدوانية وارهابية من قبل اشرار مسلحين وزمر تشكل ادوات بيد مروجين معروفين للعنف والتطرف والتكفير في الحدود الايرانية الباكستانية، امر مدان ومرفوض، وينبغي على الحكومة الباكستانية تحمل المسؤولية ازاء كيفية تواجد وعمليات هذه الزمر الشريرة انطلاقا من اراضيها.

واضاف، انه يجدر بالدول التي تشارك في التحالفات المناهضة للارهاب الرد انه كيف تعجز عن التصدي لزمر واشرار مسلحين ارهابيين في اراضيها؟.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية في الختام، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اذ تتابع القضية من جميع القنوات الدبلوماسية والسياسية تحتفظ لنفسها بحق الدفاع في التصدي لمثل هذه الاعمال الشريرة.

وكان مدعي المحاكم العامة والثورية في زاهدان علي موحدي قد اعلن عن استشهاد 9 من قوات حرس الحدود الايراني واصابة اثنين آخرين علي يد عناصر ارهابية في منطقة ميرجاوة بمحافظة سيستان وبلوجستان الواقعة جنوب شرق ايران.

وقال، ان 11 من قوات حرس الحدود الايراني، تعرضوا مساء امس في منطقة ميرجاوه الحدودية لكمين نصبه الارهابيون، ما أدى الى استشهاد 9 منهم واصابة اثنين آخرين، موضحا بان العناصر الارهابية وبعد الاشتباك مع حرس الحدود الايراني، فروا الي داخل الاراضي الباكستانية،

يذكر ان منطقة ميرجاوة تقع على بعد 75 كم الى الشرق من مدينة زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوجستان الى الجوار من باكستان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*