بان كي مون: "النصرة" و"داعش" ارتكبتا جرائم مروعة في سوريا

 

ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالجرائم التي ارتكبتها جماعة “داعش” الارهابية بحق المدنيين وخاصة في العراق وسوريا، مؤكدا ان “داعش” و”جبهة النصرة” ارتكبتها جرائم مروعة في سوريا.

وقال بان كي مون في جلسة خاصة لمجلس الأمن حول وضع الأقليات في المنطقة: “أندد بأقصى العبارات بالتحركات والأفعال التي تنتهك الإنسانية كافة، مهما كانت دوافعها”. داعيا لضمان حقوق المدنيين.

واكد أن الجماعات الإرهابية وخصوصا “داعش” و”جبهة النصرة” تقترف جرائم مروعة بحق المدنيين في سوريا.

واضاف بان كي مون إن الإرهاب يدمر الإرث الإنساني بالشرق الأوسط. مؤكدا أن ارهاب “داعش” يرقى إلى حرب إبادة كاملة. موضحا أن على الحكومات والشعوب حماية الأقليات.

وطالب بالرد بقوة ضد الذين يرتكبون جرائم بحق الإنسانية، مشيرا إلى أن الإرهاب يدمر الإرث الإنساني في الشرق الأوسط.

من جهة أخرى، رحب الأمين العام للأمم المتحدة بالخطوات التي تتخذها الحكومة العراقية لمحاربة التمييز الطائفي، وسعيها لدمج مكونات المجتمع العراقي، داعيا إياها لبذل المزيد من الجهد في هذا المجال.

وفيما يتعلق بشان ليبيا، اعرب بان كي مون عن قلقه من التطورات هناك، داعيا لمنع سقوط الأراضي الليبية تحت سيطرة الإرهابيين.

واشار إلى أنه يحرص على ألا ينتشر هذا العنف بالعالم، داعيا الى دعم المجتمعات المدنية للمشاركة في القضاء على التطرف والعنف.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*