بري: لا فائدة من قتال طرابلس

 

بري لـ”الجمهورية”

أكّد رئيس مجلس النواب نبيه برّي لصحيفة “الجمهورية”، تعليقاً على الحوادث الأمنية في طرابلس، أن “لا نيّة عند أيّ جهة في لبنان للعودة الى الحرب، وأن لا فائدة من القتال في هذه المدينة”.

بري لـ”النهار”

وفي تصريح لصحيفة “النهار”، قال بري انه مستاء جدا من مسلسل الحوادث الاخيرة في طرابلس وجولات القتال العبثي في احيائها. وأضاف: “يبقى المهم ان ثمة اقتناعات لدى مختلف اللبنانيين هي عدم العودة الى الحرب والدخول من جديد في تلك التجارب السوداء والقاتلة للجميع، على رغم وقوع مناوشات وحوادث متفرقة الا ان القرار الكبير المتخذ هو عدم الرجوع الى كابوس الحرب وما يحصل في عاصمة الشمال يجب ان يتوقف في اسرع وقت ولن تستفيد منه اي جهة”.

ولم يشأ رئيس مجلس النواب الرد على الرئيس فؤاد السنيورة الذي حذر من سلطة مجلسية للسيطرة على البلد والامساك به. وقال بري لـ”النهار” ان “مجلس النواب هو أم المؤسسات ومن وظائفه الرئيسية الاستمرار في التشريع حتى لو استقالت الحكومة، والبرلمان يضم مختلف الاتجاهات السياسية. من جهتي، أنا حريص جدا على عدم التفريط بالميثاقية، بينما غيري لم يطبقها ولم يأخذ بها عندما استقال وزراء من احدى الطوائف واستمر في خرق هذه الميثاقية”.

بري لـ”السفير”

وفي تصريخ ايضا لصحيفة “السفير”، قال إنه وبرغم ما يحدث في طرابلس، فهو لا يزال عند قناعته بأن هناك قراراً كبيراً متخذاً من قبل جميع اللبنانيين، بعدم الانزلاق مجدداً الى الحروب العبثية، لافتاً الانتباه الى ان التجارب علمتنا، ويجب ألا يكرر أحد منا أخطاء الماضي.

ولكن بري لفت الانتباه الى ان ذلك لا يمنع إمكانية «وقوع بعض الاحداث المتفرقة التي أرجح انها ستبقى تحت السيطرة ولن تتطور الى مواجهة واسعة، سواء كانت طائفية ام مذهبية».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*