بعد تكبده خسائر فادحة.. “التحالف” يدفع بتعزيزات إلى تعز ولحج

 

هاجمت قوات الجيش اليمني واللجان، الأربعاء 25 اكتوبر/تشرين الاول 2017، مواقع تشكيلات عسكرية ومجاميع المرتزقة الموالين لقوات الغزو والعدوان في مديرية موزع بمحافظة تعز بالتزامن مع معارك في مديريتي مقبنة والصلو ووصول تعزيزات عسكرية ضخمة الى ذبُاب والوازعية ولحج.

وقال مصدر عسكري لوكالة “خبر”، إن قوات الجيش من منتسبي الحرس الجمهوري وخريجي معسكر الشهيد الملصي المسنودة بمقاتلي اللجان الشعبية هاجمت مواقع تشكيلات عسكرية ومجاميع المرتزقة في أطراف منطقة الهاملي بمديرية موزع موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأوضح، أن مدفعية الجيش دكت مواقع وتجمعات آليات قوى الغزو غرب مفرق موزع، بالتزامن مع شن طيران تحالف العدوان غارات على منطقة الهاملي بمديرية موزع اعقبها تحليق مكثف في سماء الساحل الغربي.

كما دارت معارك عنيفة في البركة والنبيع والمظابي بجبهة حمير مديرية مقبنة وفي المنطقة الفاصلة بين الحود والصيار بمديرية الصلو تخللها قصف مدفعي متبادل بين الجانبين.

وفي لحج، أكد مصدر عسكري لوكالة “خبر”، أن قوات الغزو والعدوان دفعت خلال اليومين الماضيين بتعزيزات عسكرية ضخمة تضم (آليات وعربات واطقما محملة بالافراد) الى معسكر تابع لمجاميع المرتزقة المحليين في منطقة السقيا بمديرية المضاربة والى معسكر آخر أسفل جبال القرون الخمسة بالقرب من سلسلة جبال كهبوب الاستراتيجية الواقعة شرق باب المندب.

كما دفعت قوات الغزو بمقاتلين وأطقم عسكرية الى الأطراف الجنوبية لمديرية ذبُاب ومنطقة العقبة في أطراف مديرية الوازعية.

وأشار، أن قوات الغزو والعدوان ارسلت هذه التعزيزات الكبيرة لتنفيذ عملية عسكرية واسعة مرتقبة تهدف للسيطرة الكاملة على مديرية الوازعية، كونها البوابة التي يمكن خلالها السيطرة على جبال كهبوب الاستراتيجية بمديرية المضاربة التي تطل على مضيق باب المندب، وكذا احتلال كافة مناطق مديرية ذبُاب والعمل على انشاء قاعدة عسكرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*