بلا سياسة: تعيش وتاكل غيرها

bila-siyasa-logo1

موقع إنباء الإخباري ـ
حسن ديب:
تعيش وتاكل غيرها، مثل بينقال لما واحد بياكل ضرب مبكل، وبيجي هالمثل من باب التخفيف عن الشخص يلي أكل الضرب، وبما إنو الشعب اللبناني بيحب يخفف عن بعضو لهيك لا بد عند كل مصيبة نقدم لبعض، بعض المواساة علها تُخفف عن حجم المصاب الأليم يلي عم نحصدو من نوائبنا الكرام…
هلأ كلمة تعيش بحد ذاتها هيي مصيبة لإنو العيش غير الحياة ومش كل واحد عايش يعني هو حي، وياما في ناس عايشة من قلة الموت، العيش إنك تكون ماشي حالك عم تلاقي ربع لقمة تاكلها ونص كباية مي تشربها وعم تلاقي شقفة فرشة تنام عليها للصبح والصبح بتفيق على سحسوح رايح سحسوح جايي لحتي تصير رقبتك مطار مجاني.
أما الحياة فهي عبارة عن حقوق وواجبات، وآمال وطموحات، وتفاعل وشراكة حقيقية.يعني بإختصار، إنك تعيش يعني تاكل وتشرب من تم ساكت، أما إنك تحيا فبتعني إنك تكون فرد ناشط بالمجتمع وعامل رئيسي من عوامل قيام الدولة.
بلا طول سيرة، تعيش وتاكل غيرها…
لإنو حضرتك عزيزي اللبناني تعودت تكون عايش ما بدك تحيا، وتعودت تكون سُلّم للطالع والنازل، ما بدي قول مدعسة، عيب، ما بحب هالألفاظ.
لا قال وشو، حضرتك ما في أشطر منك بالإعتراض، معترض ع كل شي، عالفراغ الرئاسي معترض وعالتمديد معترض وعالتشكيل الحكومي معترض، بس الحلو إنك مُعترض إفتراضي،
يعني لو ما في شي إسمو فايس بووك حضرتك كيف كنت رح تعترض، لهيك لازم تشكر المدعو مارك مدري شو عيلتو، لإنو تركلك مساحة تعبر فيها عن إعتراضك الإفتراضي، علماً إنك بالواقع وبالحقيقة عم تمدد للسياسيين كل لحظة وكل دقيق.
الإعتراض يا حبيبي إنك توعى وتركز وتعرف حالك شو بدك، يعني بدك تصلي عالنبي شوي، وتعرف إنو ما بيحك جلدك إلا ضفرك،وبدك تفهم مع إنو شوي صعبة هيدي، بس بدك تفهم إنو الكل متفق عليك، وإنو المشكلة مش مشكلة أسماء ولا مشكلة مين بيتمددلو ومين بيفل ومين بيضل، المشكلة الحقيقية هيي مشكلة نهج سياسي ورزنامة سياسية عم تتنفذ مع إختلاف الأسماء.
يعني بيروح فلان بيجي علاّن مش هيدي المشكلة ولا رح يتغير شي، ما هو نفس الكتاب ونفس المدرسة والمعلم واحد.
يعني بعد أمرك عزيز المعترض، إذا في مجال، إنو يعني إذا في مجال، تخففلي الحس الوطني الإفتراضي تبعك، إنو إذا مش ملاحظ عحالك بس فعلاً هريتنا وطنية إفتراضية، لدرجة إنو الفايس بووك نزلت دمعتو من عباراتك الرنانة، بس يا ريت لو شي مرة بتنقل حالتك الإفتراضية عأرض الواقع، ولو لمرة وحدة بحياتك بتوقف موقف مشرف بوج الطاغوت السياسي بتقول لا للفساد ولا للسرقة ولا للتجارة بالوطن، لو لمرة وحدة بتعمل هيك كان في أمل فيك بس طالما إنك عايشها إفتراضياً فبحب طمنك إنو الأمل فيك مقطوع…
وأخيراً وليس أخراً عزيزي المعترض على التمديد، يعني لو صار في إنتخابات نيابية مين كنت رح تنتخب حضرتك؟؟؟
يا خنخون بعدا بصمتك لهلأ معلمة على لوايح الشطب…
فتعيش وتاكل غيرها….

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*