بلا سياسة: نقْد ذاتو …

bila-siyasa-logo1

موقع إنباء الإخباري ـ
حسن ديب
هو البلد من أولتو هيك، ماشي خبيصة، والأمور فايتة ببعضها لدرجة إنو المواطن قد ما سأل حالو وما عم يلاقي أجوبة صار مستحي من حالو، بتحسو للمعتر خايف يطلع وجو بوج حالو من كتر الخجل، بس بيناتنا الحكي، معو حق هالمعتر يضيع، إيه ضايع العادي يعني مش إنو، يا خيي بعلمك خطة أمنية والدولة فرضت هيبتها وجماعة الجبل اختفوا وجماعة التبانة هربوا شوي بتلاقي صاحبك علوكة عم يقود تظاهرة علنية ليطالب بعفو عنو وعن جماعتو من يلي حرقوا اخت الشمال عاليمين وعالشمال، والحلو بالموضوع إنو التظاهرة ما كانت تحت شعار لا مين شاف ولا مين دري، لا كانت تحت عنوان الكل شاف والكل دري، بس يا خيي الزلمة مدعوم، وعارف مسبقاً إنو ما حدا رح يسترجي يدق فيه، وبكرا بتتضبضب الخبرية وبتكون ما طلعت إلا براس الجبل وبراس آل عيد وبيصير الجبل يقول عيدٌ بأية حال صرت يا عيدُ.
وكرمال هيك أنا بكره السياسة وما بحب إحكي فيها، لإنو هيدي لعبة نحن مش أدها، ما هيي بالأساس مش مفصلة عقياس الشعب، هيدي قصة مفصلة عقياس هوديك الناس يلي عم يفصلوا الوطن عقياسن، وأد ما صاروا مفصلين بهالوطن صار الوطن مشقف ومش معروف راسو من إجرو.
وهيدا يلي بيخلينا نروح ع نقد ذاتو، إيه مش نقد ذاتي، لإنو ذاتي ما بيأثر عمسيرة الوحدة الوطنية، ما أنا متلي متلك مجرد عدد بصندوق الإقتراع، لهيك من الأفضل إنو ننقد ذاتو هو يلي عم يدير الأمور بعين المصلحة العامة.
وع سيرة نقد ذاتو في كتير ناس رح ينقدو ذاتي لإنو بالمفهوم العام بما إني من أهل المقاومة فهيدا بيعني إني لازم حب وزقف لكل سياسي بيبرم بفلك المقاومة، حتى لو كان صار دايخ أد ما عم يبرم المفروض إني غمض عيوني وحبو عالعمياني بس لإني من أهل المقاومة، يعني المفروض عليي بس يهل وئام وهاب عالتلفزيون إتمسمر بمطرحي وما غير المحطة حتى لو كان مارق مرقة طريق بشي حفلة طهور لشي ولد من ولاد المسؤولين، والمفروض كمان إني إعتبر كلام ناصر قنديل كلام مقدس حتى ولو كان صرلو سنين عم يحكي خبريات ما أنزل الله بها من سلطان، والمفروض أكتر وأكتر إني إرفع المير طلال عكتافي نظراً لتاريخو المقاوم يا خيي إيه هيدا كلو مفروض لإنو الجماعة بيدوروا بفلكنا،
هلأ بيناتنا هيدول كلن بيمرقوا ما مشكل، ما متل ما هوديك عندن سامي وفارس وخالد لا بد إنو نحن يكون عنا مضاد حيوي قبالن.
هيدا شي كتير طبيعي، بس يلي مش طبيعي إني إقتنع بالمصالحة التاريخية بين الجنرال البرتقالي، وسعد الأزرق تحت شعار لبنان الجديد، ليش حبيبي إنتو طلعتوا من لبنان القديم لتفوتوا بلبنان الجديد، هلأ ما يواخذني الجنرال أنا ما في شي بيني وبينو، بس عأساس إنو قطعلو للشيخ سعد تذكرة ( one way) فشو عدا ما بدا حتى صار بدو يقطعلو تذكرة عودة، لو بدو يقطعلو ياها ع حسابو أكيد ما رح يكون عنا مشكلة، بس إنو ليش بدو يقطعلو ياها ع حسابنا، ليش ضل في شي بحسابنا ما دفعناه، ولا هيك بقدرة قادر بيتحول صبي المملكة لأمل لبنان القادم من باريس، والمشكلة الأكبر مش هون، المشكلة الأكبر إنو الجنرال البرتقالي معود وين ما راح ياخد الصهر معو، يعني كيف بدا تزبط معو يقعدو تنيناتن بالقصر، ما نحن برئيس واحد ومش مخلصين كيف إذا بيصيروا تنين واحد ببدلة وكرافات وواحد بشورت وتي شيرت، صحيح أنا تمبل بس مش معناتها إني ضد الرياضة، أنا مع الرياضة بس ضد الرياض يا خيي، لهيك ما بتزبط معي التقلبات السريعة وتلبيس توب البطولة للشيخ سعد يلي ما ترك مناسبة الجنرال إلا ما برشوا فيها، بس يا خيي عزايم العشا بتصنع المستحيل شو بدك بالحكي، والعشا بالرابية عند الصهر إلو أبعاد كتيرة، يا خيي المعدة هيي أساس لبنان الجديد كيف لكن، وبس المسؤول ياكل الشعب بياكل، بس الشعب بياكل ضرب مش طبيعي، وبيرجع متل عادتو بس يشوف المسؤولين قعدوا مع بعض بيستبشر خير وبيبلش زقفة، إنو إنت يا شعب بعد ما شبعت زقفة، وبعد ما شبعت من كل هالضروبة يلي صرت أكلها، ليش ما ناوي تفيق مثلاً، إنو مبسوط هيك بهالغيبوبة يلي فايت فيها ولا كيف.
بالنهاية أنا ما إلي عليك شي، ولا من حقي إتدخل أصلاً، كل يلي من حقي إني أهتف للوحدة الوطنية وللوفاق الوطني، وإني لما المسؤول بدو بشوف الشيخ سعد صبي المملكة، ولما بدو بشوف الشيخ رجل دولة من الطراز الأول.
بيناتنا ما في متل الغربة، عالقليلة بالغربة ما فيها تلوين ولا فيها خزعبلات، وبالغربة تعلمنا إنو تقول للأعور أعور بعينك، وتعلمنا إنو الوطن هو المقاومة وما شي غير المقاومة، ولهيك نحن أهل المقاومة لإنو بنحبها… بلا سياسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*