بنك الاستثمار في البنى التحتية الذي اطلقته الصين بات يضم 57 عضواً مؤسساً

china.jpg

اعلنت بكين ان البنك الاقليمي للتنمية الذي اطلقته مؤخرا بات يضم 57 بلدا عضوا مؤسسا بينها النروج التي قبلت على الرغم من علاقاتها الفاترة مع الدولة الآسيوية العملاقة.

وانتهت اليوم الاربعاء عملية الموافقة على الترشيحات لضم الاعضاء المؤسسين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنى التحتية.

وقالت وزارة المالية الصينية ان الدول السبع الاخيرة المعنية هي السويد وبولندا والبرتغال وايسلندا واسرائيل وجنوب افريقيا واذربيجان.

ولم ترفض عضوية النروج على الرغم من التوتر الكبير بينها وبين الصين.

ومنذ منح المنشق الصيني ليو تشياوباو المسجون بتهمة “التمرد” جائزة نوبل للسلام، تشهد العلاقات الدبلوماسية جمودا شبه كامل. واتخذت الصين اجراءات تجارية وادارية عديدة ضد اوسلو.

وبذلك اصبحت 57 دولة بما فيها ايران تستطيع المشاركة في المناقشات حول النظام الداخلي للمؤسسة الجديدة وتشغيلها قبل المساهمة فيها.

وكل الدول التي تقدمت بترشيحها قبلت ومن بينها اربع من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي و14 من بلدان الاتحاد الاوروبي ال28 و21 من اعضاء منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، لكن ليس بينها الولايات المتحدة ولا اليابان.

واعتبرت دول غربية بينها بريطانيا وفرنسا والمانيا، انه من الافضل المشاركة في المفاوضات وانضمت الى المصرف الجديد مثيرة استياء واشنطن.

وقامت ادارة اوباما بحملة كبيرة ضد المشروع الصيني الذي اتهمته مسبقا بانه يهدف الى تقويض المعايير الدولية للتنمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*