بوتين: واشنطن ضغطت على زعماء لعدم حضور مراسم ذكرى نهاية الحرب العالمية

Vladimir Putin - Russia's president

إتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واشنطن اليوم الخميس بالضغط على بعض زعماء العالم لاثنائهم عن حضور مراسم الحفل الذي سيجري في روسيا بمناسبة مرور 70 عاما على نهاية الحرب العالمية الثانية.

وستجري روسيا استعراضا عسكريا في التاسع من مايو ايار في مراسم وصفها بوتين بأنها تستهدف اظهار “الاحترام لضحايا النازي وتكريم … المنتصرين على النازية”. غير ان كثيرا من زعماء العالم امتنعوا عن الحضور بسبب دعم موسكو للانفصاليين في أوكرانيا.

وعندما سئل في مؤتمره السنوي الذي يجريه عبر الهاتف ان كانت روسيا تشعر بالضيق تجاه الذين رفضوا الدعوات قال بوتين “كل من لا يريد الحضور بوسعه ان يفعل ما يحلو له.”

وقال “هذا اختيار شخصي لكل زعيم سياسي وقرار البلد الذي يمثله”. وأضاف “البعض لا يرغب في ذلك والبعض الآخر ممنوع من القيام بذلك من جانب (أوبكوم واشنطن) وتم ابلاغهم بعدم الذهاب — رغم ان كثيرين يريدون عمل ذلك.”

و”أوبكوم” تعبير سوفيتي للجنة بالحزب الشيوعي واستخدامه يوحي بأن دول ما بعد الاتحاد السوفيتي وبعض الناشطين في روسيا يتبعون أوامر الولايات المتحدة.

ويؤكد رفض العديد من الزعماء الغربيين الحضور الفجوة في العلاقات مع موسكو التي هوت إلى أدنى مستوى منذ نهاية الحرب الباردة والتباين الواضح في رؤية روسيا والغرب لأحداث الحرب العالمية الثانية.

ويتوقع ان يحضر زعماء الصين وكوريا الشمالية هذه المناسبة في موسكو فيما يؤكد محاولات روسيا بناء تحالفات في آسيا لان العلاقات مع الغرب أصبحت أكثر توترا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*