بيونغ يانغ تهدد بإسقاط الطائرات الأميركية..والبيت الأبيض يكشف عن شروطه للتفاوض

حرّكت كوريا الشمالية طائراتها، وعزّزت دفاعاتها على الساحل الشرقي، بعدما أرسلت الولايات المتحدة قاذفات بي-1بي إلى شبه الجزيرة الكورية مطلع الأسبوع الحالي.وأفاد تقرير لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية بأنّ” الولايات المتحدة كشفت على ما يبدو مسار رحلة القاذفات عن عمد لأن كوريا الشمالية لم تكن على علم بها”، فيما لم يعلق جهاز المخابرات الوطنية في كوريا الجنوبية بعد على التقرير.

بيونغ يانغ تهدد بإسقاط الطائرات الأميركية

بدوره، أعلن وزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونغ هو أنّ” بلاده ستنظر في جميع الخيارات للرد على ما وصفه بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حربا على كوريا الشمالية”.

وفي حديث للصحفيين، قال هو “بما أنّ الولايات المتحدة أعلنت الحرب على بلادنا، فلنا كامل الحق في اتخاذ تدابير جوابية، بما في ذلك حق إسقاط القاذفات الاستراتيجية (الأميركية) حتى في حال عدم وجودها في مجالنا الجوي”.

*البيت الأبيض يكشف عن شروطه

بموازاة ذلك، كشف مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي، هيربرت ماكماستر، عن شروط الولايات المتحدة للانخراط في مفاوضات مع كوريا الشمالية بشأن تسوية الأزمة حول صواريخ بيونغ يانغ.

وأعلن ماكماستر في كلمة ألقاها في معهد دراسة الحرب بواشنطن أنّ “على السلطات في كوريا الشمالية السماح بتفتيش مواقعها النووية والتأكيد على استعدادها للتخلي عن السلاح النووي قبل بدء واشنطن المفاوضات معها”.

وقال “إن إدارة الرئيس الأميركي قد نظرت في أربعة أو خمسة سيناريوهات للتعامل مع أزمة كوريا الشمالية”، معترفا ً بأن “بعضها أقبح من البعض الآخر”، وأكد أن الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية لا يزال قائما، معربا عن أمله بألا تصل الأمور إلى نشوب حرب.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*