تأخر علاج إيبولا سببه انحصار المرض في الدول الفقيرة

ibola-virus2

أرجعت مارغريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية عدم توافر الأبحاث في مجال العلاج واللقاح المضاد لفيروس إيبولا إلى انحصار المرض تاريخيا في الدول الإفريقية الفقيرة .. لذا لم يكن هناك حافز للأبحاث والتطوير.
وذكرت في كلمتها أمام اللجنة الإقليمية لإفريقيا، أن الصناعة، التي تدفعها الأرباح، لا تستثمر في منتجات وأسواق لا تدفع، مضيفة أن منظمة الصحة العالمية حاولت منذ فترة تسليط الضوء على تلك القضية.
وأوضحت الدكتورة مارغريت أنه في خضم تفشي إيبولا الذي يجتاح أجزاء من غرب إفريقيا في أسوأ حالة طوارئ صحية عامة شهدها العصر الحديث هناك نقطتان أثارتهما المنظمة إلا أنهما لقيتا آذانا صماء لعقود تتعلق الأولى بالحاجة الملحة إلى تعزيز النظم الصحية المهملة منذ فترة طويلة، والثانية تتمثل في أنه على الرغم من حقيقة أن إيبولا ظهر قبل نحو أربعة عقود إلا أن المتخصصين لم يتوصلوا بعد إلى علاج أو لقاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*