تجدد الاشتباكات في وادي بردى بعد تعطيل "النصرة" الاتفاق

علّق وقف إطلاق النار في منطقة وادي بردى بعد أن عطّلت جبهة النصرة سير المفاوضات حيث أطلقت النار على فرق الصيانة في نبع الفيجة.
وقال الإعلام الحربي إن الهدنة توقفت في قرى وادي بردى في ريف دمشق وبدأت الأعمال العسكرية بعد تعطيل المجموعات المسلّحة سير المفاوضات.
من جهة ثانية أفاد مراسل الميادين بأن الجيش السوري استهدف بالمدفعية والصواريخ المحور الغربي لمدينة حلب ومحيط خان طومان التي أطلق منها المسلحون الصواريخ باتجاه مناطق في مدينة حلب في خرق جديد لوقف النار. وكانت الجماعات المسلحة قد استهدفت محيط مطار حلب الدولي بصواريخ غراد.  وأشارت تنسيقيات الجماعات المسلحة إلى أن فصيل جيش الشام التابع للجبهة الشامية نفذ القصف، وأطلق عليه اسم “انتقاماً لوادي بردى”. كما قصفت الجماعات المسلحة مناطق وسط المدينة وحي السريان بصواريخ غراد. من جهة ثانية، اتفقت تسع فصائل سورية مسلحة على تشكيل ما سموه “مجلس قيادة تحرير سوريا” من أجل مواجهة الحكومة السورية وداعميها، وذلك بعد مشاورات استمرت لعدة أشهر. ويقضي الاتفاق بتشكيل هيئة عسكرية مكونة من القادة العسكريين للفصائل المؤسسة للجسم الجديد، إضافة إلى هيئة سياسية تضم مسؤولي المكاتب السياسية على أن يكون قادة الفصائل أعضاء مجلس القيادة. وضم الاتفاق كلاً من حركة أحرار الشام الإسلامية، وجيش الإسلام وجبهة أهل الشام، والجبهة الشامية، وتجمع فاستقم، كما أمرت وصقور الشام وأجناد الشام وفيلق الشام وفيلق الرحمن. ويتوقع أن يتم الإعلان عنه رسمياً خلال الأيام القليلة القادمة.


5 شهداء في تفجير سيارة مفخخة في ريف دمشق وداعش يتبنى

وفي ريف دمشق الغربي استشهد 5 أشخاص على الأقل وأصيب 15 آخرون جراح بعضهم خطرة في تفجير سيارة مفخخة تبناه داعش.
ونقلت وكالة سانا عن مصدر في الشرطة “أن إرهابيين فجروا سيارة مفخخة بكميات من المواد شديدة الانفجار عند مفرق قرية بيت جن قرب بلدة سعسع بالريف الغربي ما تسبب باستشهاد وإصابة عدد من المواطنين” من بينهم طفلان وسبع نساء وفق مصادر طبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.