تحديث تسليح المقاتلة الروسية “T-50” بصواريخ “كرويز”

 

تحديث تسليح المقاتلة الروسية

نوفوستي

تحديث تسليح المقاتلة الروسية “T-50” بصواريخ “كرويز”

دخل صاروخ كرويز X-35 التكتيكي في قوام تسليح مقاتلة T-50 الروسية، ما يجعلها قادرة على ضرب الأهداف البحرية والبرية.

ويعتبر صاروخ كرويز X-35 محصنا أمام التشويش اللاسلكي الإلكتروني، ويبقى خارج مدى صواريخ الدفاع الجوي المعادية. ويعتقد المختصون أن الصاروخ الجديد سيرفع من قدرات T-50 لتصبح مقاتلة متعددة الأغراض، كما يمكن تركيب هذه الصواريخ على مقاتلات ميغ-29، وعلى مروحيات Ka-52.

وقال ممثل عن مصنع الإنتاج أن الصاروخ اجتاز الاختبارات بنجاح.

وقد بدأ تصميم هذا الصاروخ عام 1982 ردا على ظهور صاروخ MM38 الفرنسي، الذي أكد فعاليته في الحرب البريطانية الأرجنتينية. وبعد دخول الصاروخ في تسليح القوة البحرية الروسية أصبح ضمن أسلحة كل السفن التي ازداد حجم إزاحتها عن 5 آلاف طن.

وبعد تحديث هذا الصاروخ دخل في تسليح الطائرات والمروحيات ومجموعات الصواريخ للدفاع عن السواحل الروسية.

يبلغ وزن الصاروخ 550 كيلوغراما، 145 منها وزن الرأس المتفجرة. أما سرعة الصاروخ فتبلغ 300 متر في الثانية، ومدى عمله 260 كيلومترا. ويتم توجيه هذا الصاروخ بواسطة رأس التوجيه الذاتي ثنائي المجالات.

يعمل الصاروخ بنظامين، الأول إيجابي يوصل منظومة البحث عن الهدف وتوجيه الصاروخ لمدة أجزاء من الثانية، بينما يعمل النظام السلبي، الرئيسي، على مسح الفضاء الجوي والتقاط إشارات رادارات السفن المعادية، ما يخفي الصاروخ عن رادارات العدو.

وتتفوق المواصفات الفنية للصاروخ الروسي على تلك التي تمتلكها الأجنبية، لأنه مزود بنظام التوجيه السلبي.

يذكر أن “T-50” مقاتلة روسية من الجيل الخامس، من شأنها أن تحل مكان مقاتلة Su-27، وقد زودت مقصورتها بأنظمة إلكترونية جديدة، وبأحدث أنواع الرادار “مصفوفة الطور النشط”.

وتخطط القيادة العسكرية الروسية للحصول على 55 مقاتلة من هذا النوع بحلول عام 2020.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*