تحركات لأهالي العسكريين المخطوفين في البقاع والشمال

road-cut-baalbeck

يواصل أهالي العسكريين المخطوفين لدى التنظيمات الإرهابية في جرود عرسال تحركاتهم الهادفة إلى الضغط من أجل العمل لتحرير أبنائهم.
فمنذ الصباح قطع اهالي العسكريين المخطوفين الطريق الدولية في ساحة بلدة اللبوة في البقاع الشمالي.
بعد ذلك نقل اهالي العسكريين المخطوفين تحركهم فقطعوا طريق رياق – بعلبك الدولية بالاتجاهين امام فصيلة درك طليا، احتجاجا على استمرار خطف ابنائهم.
وفي الشمال  قطع اهالي فنيدق في عكار منذ ساعات الفجر الاولىالطريق العام عند جسر المحمرة في طرابلس بالسيارات احتجاجا على خطف العسكريين.
والقى عدد من اهالي المخطوفين خلال الاعتصام كلمات ناشدت الحكومة اللبنانية وقيادة الجيش وجميع النواب تسريع الحلول لتحرير المخطوفين.
وبعد ذلك اعيد فتح الطريق الدولية – اوتوستراد العبدة عند مفرق المحمرة بعد اقفاله، وعادت حركة السير الى طبيعتها.
وفي معلومات لاحقة افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في عكار جهاد نافع ان اهالي العسكريين المخطوفين من ابناء فنيدق وتكريت ومشحة في عكار نصبوا خيمة وسط اوتوستراد العبدة عند مفرق المحمرة الى حين تحرير ابنائهم المخطوفين، مشيرين الى “ان لا تراجع عن هذا القرار قبل ايجاد الحل السريع لهذا الملف الانساني”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*