“تخريب” حزب الله ينقذ الضاحية من “الموت”

dog-explosions

ذكرت مصادر خاصة مطلعة لـ المدى، أن اكتشاف السيارة المفخخة في الضاحية الجنوبية عشية عيد الاضحى، لم يكن بفعل عمليات رصد مسبقة لتحرك “جيب الشيروكي”، ولم يكن ايضا بفعل اشتباه المواطنين بالسيارة التي كانت مركونة بطريقة طبيعية، وانما بفعل تكثيف عمليات الكشف الدوري الذي يقوم به جهاز امن المقاومة على مختلف طرق الضاحية الجنوبية،بعد ان لوحظ وجود تراخ امني على حواجز القوى الامنية المولجة تنفيذ الخطة الامنية على مداخل الضاحية.
وتفيد المعلومات، ان الوحدة الخاصة “بالتخريب”، أي وحدة الكشف عن المتفجرات، كانت تقوم بإحدى دورياتها المعتادة في المنطقة وقد تم رصد المتفجرات في السيارة من خلال جهاز التعقب الخاص بالمواد المتفجرة، عندها جرى اخلاء المنطقة وتم استدعاء قوى الجيش التي تولت مسؤولية الكشف على السيارة بواسطة الكلاب البولسية ومن ثم تفكيكها وسحبها من المنطقة.

تعليق واحد

  1. شاكر شبير

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسوله ألأمين

    العنوان لا يجوز
    يوحي بشيء سلبي
    لو اضيف وحدة لكان ألطف
    كما أنه لو أعداء الأمة يرون أن تفخيخ سيارة أو اثنين أو عشرة لن تنجح في موت الضاحية
    لذلك فإبطال السيارة ينقد الضاحية من موت وليس من الموت
    فستبقى الضاحية هي العنوان
    فيصبح العنوان

    وحدة “تخريب” لحزب الله تنقذ الضاحية من “موت”

    وبالله التوفيق،،،ـ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*