ترامب وبن سلمان يتفقان على حل النزاع مع قطر

هنّأ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأربعاء، الأمير السعودي، محمد بن سلمان، على تعيينه ولياً للعهد، واتفقا على حل النزاع مع قطر، بحسب إعلام سعودي.

وقالت فضائية “العربية” السعودية، إن ترامب أعرب، في اتصال هاتفي مع “بن سلمان”، عن تطلعه لترسيخ علاقات الشراكة بين البلدين.

ونقلت “العربية” عن البيت الأبيض أن ترامب وبن سلمان اتفقا على وقف دعم الإرهاب وتمويله وحل النزاع مع قطر، وعلى العمل للاستقرار في المنطقة.

وبينت أنهما اتفقا أيضا على العمل لسلام دائم بين الفلسطينيين وإسرائيل.

ولم تصدر إفادات رسمية من الطرفين على الفور حول تفاصيل ما دار في الاتصال.

وكان ولي العهد السعودي الجديد أول مسؤول عربي رفيع يستقبله ترامب في البيت الأبيض في مارس الماضي، بعد تولي الأخير مهام رئاسة الولايات المتحدة، في 20 يناير الماضي.

وأصدر العاهل السعودي؛ فجر اليوم الأربعاء، أمراً ملكياً بتعيين نجله، الأمير محمد بن سلمان، ولياً للعهد، بدلاً من الأمير محمد بن نايف، الذي أعفاه من منصبه.

ودعا العاهل السعودي إلى مبايعة نجله ولياً للعهد، وذلك بقصر الصفا في مكة المكرمة، بعد صلاة التراويح اليوم.

جاء الأمر ضمن حزمة أوامر ملكية تضمنت تعيين وزيرًا للداخلية خلفًا لبن نايف الذي كان يشغل نفس المنصب أيضًا، إضافة إلى تعيين عدد من الأمراء مستشارين في الديوان الملكي وسفراء بالخارج.

ولم تتضمن الأوامر الملكية تعيين أحد في منصب ولي ولي العهد.

وتأتي هذه القرارات الملكية في وقت تشهد فيه منطقة الخليج أزمة كبيرة على خلفية قيام السعودية ومعها الإمارات والبحرين بجانب مصر بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*