تشييع شهيد الوطن الكاتب الصحفي والناشط الحقوقي عبدالكريم الخيواني بصنعاء

 وكالة الأنباء اليمنية ـ سبأ:

شيع بصنعاء اليوم في موكب جنائزي مهيب جثمان الكاتب الصحفي والناشط الحقوقي عبد الكريم محمد الخيواني سفير النوايا الحسنة للمجلس الدولي لحقوق الإنسان في اليمن الذي استشهد الأربعاء الماضي في جريمة غادرة وجبانة من قبل مسلحين مجهورين بجوار منزله بالقرب من قسم 22 مايو الكائن بشارع الرقاص بصنعاء .

وفي مراسم التشييع التي تقدمها أعضاء اللجنة الثورية العليا محمد المقالح ونايف القانص وعلياء الشعبي وعضو المجلس السياسي لأنصار الله ضيف الله الشامي وحشد كبير من الشخصيات السياسية والاجتماعية والناشطين والناشطات والحقوقيين ونجل وبنات الشهيد الخيواني وأصدقاؤه ومحبيه وجمع غفير من المواطنين، ألقيت كلمات لعضو اللجنة الثورية العليا محمد المقالح ونجل الشهيد محمد الخيواني وأبنة الشهيد إباء الخيواني .. استعرضوا ما كان يتطلع إليه الشهيد الخيواني طيلة حياته في محاربة الفساد والقضاء على الإرهاب وبناء الدولة المدنية الحديثة دولة النظام والقانون والعدالة المتساوية .

وتناول المتحدثون صمود الشهيد الخيواني ووقوفه في وجه الظلمة وقوله لكلمة الحق لا يخشى في الله لومة لائم .. مطالبين بهذا الخصوص بمتابعة القتلة والمجرمين وضبطهم وتقديمهم للعدالة .. مؤكدين أن الشهداء الذين طالتهم يد الغدر والخيانة والدماء الطاهرة التي سقطت هنا وهناك لن تذهب هدرا وسيتم القصاص لهم عاجلا أو آجلا .

وقد عبر المشيعون عن إدانتهم واستنكارهم الشديدين للجريمة الشنيعة والجبانة التي طالت الشخصية الإعلامية والصحفي البارز عبدالكريم الخيواني الذي ناضل في سبيل الحرية والكلمة الصادقة و من أجل المستضعفين والصحفيين اليمنيين .

واعتبروا إغتيال الشخصية الإعلامية والكاتب الخيواني عمل إجرامي غادر وجبان تقوم به عناصر وعصابات الشر والحقد والضلال، ومثل رحيله خسارة كبيرة للوطن والقيم الانسانية والوطنية.. منوهين بمناقب الشهيد وما تحلى به من صفات جعلته قريباً من الجميع بأفكاره الوطنية كما كان يقف الى جانب الحق ونصرة المظلومين والمستضعفين.

وطالب المشيعون الأجهزة الأمنية إلى القيام بواجبها في ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل والرادع لما تقترفه من جرائم إرهابية وإجرامية بحق أبناء الوطن بما فيهم الشهيد عبدالكريم الخيواني الذي ظل مناصرا للحرية وناشطا حرا ينشد الدولة المدنية الحديثة ويرفض العنف والإرهاب حتى استشهاده .

وعبروا عن أحر التعازي والمواساة لأسرة الشهيد الخيواني وكل أهله وزملائه وأصدقائه وكل أبناء الوطن .. سائلين الله العلي القدير أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان .. ” إنا لله وإنا إليه راجعون “.

وقد ووري جثمان الشهيد الطاهر في مقبرة جارالله بعد الصلاة عليه في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*