تصاعد التنديد العالمي ضد العدوان السعودي على اليمن وآلة قتل آل سعود تحصد أرواح الأطفال والنساء

150412131548-38489-0.jpg

استمرار الحرب البربرية لليوم الثامن عشر والرياض توسط قبائل لدى انصار الله لايقافها!!..

يتواصل العدوان السعودي الصهيواميركي
البربري الهيستري ضد الشعب اليمني الأعزل ليومه الثامن عشر حاصداً أرواح عشرات
آخرين من الابرياء غالبيتهم العظمى من الأطفال والنساء والشيخ باستهدافها مراكز
إيواء النازحين والمنشآت العامة والمناطق السكنية.

فقد اشارت التقارير الواردة من صنعاء عن سقوط ثمانية شهداء معظمهم من الاطفال والنساء في
محافظة تعز فيما جرح اثنا عشر اخرون، بعد أن استهدفت الغارات السعودية استهدفت حيا
سكنيا في منطقة الظهرة بمديرية ماوية.

كما استشهد أكثر من 10 أشخاص معظمهم أطفال، اثر غارات للعدوان
الذي تقوده السعودية على اليمن، استهدفت منازل المواطنين في قرية الظهرة بمحافظة
تعز.

وتواصل اطقم الاسعاف انتشال الضحايا من تحت انقاض المنازل، وسط
توقعات بارتفاع اعدادهم.

وفي منطقة الخفجي في محافظة صعدة سقط ضحيتان جراء القصف، فيما
استهدف العدوان سوق العند قرب مدينة صعدة ما ادى الى سقوط ضحيتين وجرح ثالث.

وقبله استهد خمسة عشر مدنيا وجرح العشرات أغلبهم من الأطفال
والنساء جراء خمس وأربعين غارة على عدد من المحافظات .

وفي محافظة تعز سقط ثمانية شهداء معظمهم من الاطفال والنساء
واصيب اخرون جراء غارات الطيران السعودي .

كما شن الطيران السعودي الوهابي الوحشي غارتين على مطار محافظة
صعده شمال اليمن وأخرى استهدفت الخط العام بمنطقة العند بالمحافظة . حيث استهدف
بغاراته قاطرة محمله بالديزل في منطقة البقع كانت قادمة من محافظة مأرب ، كما شن
غاراته على معسكر الصيفي بمنطقة قحزه وأخرى على منطقة الخفجي القريبة من الطلح ،
فيما واصل الطيران شن غاراته على منطقة العند مخلفةً شهداء وجرحى من المدنيين .

ودور العبادة شن الطيران السعودي غارات جوية على مرقد الإمام
والمحدث عبدالرزاق الصنعاني في منطقة حمراء بدار الحيد مديرية سنحان محافظة صنعاء.

الهيئة اليمنية للآثار ادانت استهداف مرقد العلامة الصنعاني ،
مطالبة بتجنيب المعالم الأثرية من أي استهداف باعتبارها تتعلق بثقافة وهوية
الانسان اليمني التي تعبر عن انتماءه وأصالته .

ميدانياً، يتقدم الجيش اليمني من صرواح بإتجاه مأرب ودخلة أحد
أكبر معسكرات “القاعدة” بمحيط المدينة في ظل استمرار القصف على المنشآت
المدنية التي بلغت
۱۲۰۰ غارة حسبما
اعلن العسيري المتحدث باسم عملية “عاصفة الحزم” الجنونية الاجرامية.

وقد اعلنت مصادر قبيلة “طخية” اليمانية قتل (40)
جنديا سعوديا واسر 18 اخرين في هجوم على موقع “المنارة” السعودي غنمت
قطع مدفعية وذخائر ومناظير ليلية واجهزة اتصالات متطورة، حيث زعمت وزارة الدفاع
السعودية يوم السبت مقتل
۵۰۰ من الحوثيين
في المواجهات الحدودية بقطاعي جازان ونجران في تبادل إطلاق قذائف المدفعية بين
القوات السعودية والحوثيين على الحدود.

من جانبه قال متحدث باسم
قبيلة “طخية” مساء السبت ، ان” هجوم ابناء قبيلتنا على موقع
المنارة السعوي جاء انتقاما من قيام مواقع المدفعية السعودية باطلاق عشرات القذائف
على المدنيين على الجانب الاخر من الحدود داخل الاراضي اليمنية ادت الى استشهاد اكثر
30 مدنيا اغلبهم من الاطفال من النساء من ابناء قبيلة طخية”.

هذا وكشف مصدر سياسي يمني رفيع أن السعودية لجأت الى التواصل مع
قبائل يمنية للدخول بوساطة لدى جماعة انصار الله للقبول بوقف العدوان من قبل
السعودية.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أمس الاحد أن السعودية لجأت
الى التواصل مع بعض القبائل اليمنية القريبة منها لتتوسط لدى أنصار الله بالقبول
بإنهاء الحرب ومنع أي رد مرتقب من الجماعة.

فيما كشف المصدر اليمني عن نقاشات يجريها عبدربه منصور هادي مع
السعودية ودول مجلس التعاون بشأن تعيين “خالد بحاح” نائباً لهادي
واحتمالية صدور قرار بهذا الخصوص خلال الساعات القامة.

واعلنت محافظة مأرب شرقي اليمن ان الجيش واللجان الثورية تخوض
مواجهات عنيفة مع عناصر تنظيم القاعدة وحزب الاصلاح بالمحافظة، مكبدة العناصر
الإرهابية خسائر فادحة وتناثر جثثهم في مناطق المواجهات بالمحافظة.

وكان الجيش قد سيطر صباح أمس على مديرية صرواح، احد معاقل
المسلحين الإرهابيين، بعد مواجهات عنيفة معهم، قتل خلالها العشرات من الإرهابيين،
فيما لاذ الباقون بالفرار باتجاه المواقع التي لم تصلها الاشتباكات.

الى ذلك تقوم عناصر من القاعدة وحزب الاصلاح بمحاولة انتشار في
منطقة أرحب وتحديداً في قرى “يحيص، البكول، بيت منصور الحنق، ذيبان، وبالقرب
من جامعة أرحب، هزم، زندان، وبعض قرى منطقة همدان”.

دولياً، تتواصل الادانات الشعبية والسياسية للاجرام السعودي
الصهيواميركي ضد الشعب اليمني الأعزل عبر تظاهرات صاخبة ومواقف ادانة لاجرام آل
سعود البشع المتوصل ضد الابرياء في اليمن السعيد
.

فقد نظمت حركتا (كفاح وأبناء البلد) في الأراضي الفلسطينية
المحتلة بمدينة الناصرة بساحة عين العذراء امس السبت وقفة تضامنية مع أبناء الشعب
اليمني ضد العدوان السعودي الغاشم.

وافاد موقع “سبا نت” ان المتظاهرين اكدوا وقوف أبناء
الشعب الفلسطيني الى جانب اخوانهم في اليمن ضد العدوان العسكري السعودي الغاشم
داعين الجامعة العربية بالعدول والتراجع عن قصف اليمنيين.

وفي بريطانيا فقد اعتصم عدد كبير من أعضاء الجاليات اليمنيّة
والعربيّة والإسلامية وحقوقيّون، عصر السبت أمام السفارة السعوديّة في العاصمة
البريطانيّة لندن.

وافاد موقع “منامة بوست” ان المعتصمين طالبوا النظام
السعوديّ بوقف عدوانه الغاشم على الشعب اليمنيّ، والذي بدأه منذ ما يقارب
الأسبوعين.

ورفع المعتصمون الأعلام اليمنيّة، والشعارات المندّدة بالعدوان
العسكريّ الغاشم الذي تقوده السعوديّة والولايات المتحدة الأميركيّة ضدّ الشعب
اليمنيّ الذي رفض الخضوع للسيطرة السعوديّة، وطالب بحقّ تقرير مصيره، وإقامة نظام
سياسيّ جديد، بعيدًا عن التبعيّة للنظام السعوديّ.

كما طالب المعتصمون المجتمع الدوليّ بالتدخّل لوقف الغارات
الجويّة السعوديّة ضدّ أبناء اليمن، والذي أدّى لاستشهاد عدد كبير من المدنيّين
ووقوع إصابات بينهم.

على الصعيد ذاته نظم التونسيون تظاهرة وسط العاصمة نددت
بالعدوان السعودي على اليمن ، واكد المشاركون وقوفهم إلى جانب الشعب اليمني الذي يتعرض
لقتل أطفاله ونسائه . وخرجت التظاهرة إحياء للذكرى السابعة والسبعين ليوم الشهداء
في تونس، ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينيةَ والسوريةَ و اليمنية إلى جانب العلم
التونسي ، مؤكدين انتصارهم لحرية الشعوب .

وجاب المتظاهرون شارعَ الحبيب بورقيبة ، مستنكرين قتل مئات
الضحايا من المدنيين اليمنيين الأبرياء .

وتضامن عشرات الأكاديميين والمثقفين العرب مع الشعب اليمني ضد
ما وصفوه بـ “العدوان السعودي على اليمن”، مؤكدين أن القصف “لا
يخدم إلاّ المصلحة الصهيونية”، وأن فلسطين “كانت وستبقى قضية العرب
المركزية”، ويخلص إلى اعتبار أن “الحل في اليمن هو حل سياسي، يكون فقط
عبر الحوار بين اليمنيين بلا تدخل من أي طرف خارجي”.

وفي بيان لهم أكد عشرات الموقعين أن” القصف على اليمن لا
يخدم إلاّ المصلحة الصهيونية واستعمارها للأرض العربية”.

وأوضح أن فلسطين “كانت وستبقى قضية العرب المركزية التي تشكل بؤرة تقسيم
وطننا العربي، وأي تجاهل لهذه الحقيقة أو محاولة للإلتفاف عليها هو تشتيت لطاقاتنا
وخدمة للعدو الصهيوني والمشاريع التفتيتية والتقسيمية التي تهدف لتشريع وجود
الكيان الغاصب على أرضنا العربية وإدامته”.

وشددّ البيان على “التأييد المطلق للشعب اليمني وحقّه في
الردّ والمقاومة بكل الطرق”.

كما تظاهر مئات المصريين يوم السبت أمام مقر السفارة السعودية
في القاهرة، احتجاجاً على العدوان السعودي ضد اليمن.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها يا سفير اطلع برة
إنت عدوي مليون مرة” و”اللي يشارك بالعدوان يبقى عميل الأمريكان”
و”أوقفوا العدوان البربري على اليمن” و”اللي بيضرب في صنعاء بكره
حيضرب في الوراق (منطقة شعبية مصرية)” و”اليمن مقبرة الغزاة”
ورددوا شعارات منها “يا سلمان صبراً صبراً، اليمني بكرا حيحفر قبرك”. فضلا عن
هتافات ولافتات تهاجم الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وفي الاطار ذاته خرج عشرات الآلاف في مدينة ملبورن الاسترالية
والعاصمة الفرنسية باريس تنديدا بالعدوان الذي تقوده السعودية على اليمن.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*