تفجير يستهدف معهداً شرعياً لهيئة تحرير الشام ويقتل 3 من قادتها

قتل 20 شخصاً وجرح آخرون جراء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف معهداً شرعياً لهيئة تحرير الشام في قرية حفسرجة بريف إدلب.

وأدى التفجير إلى مقتل كل من القادة أبو يحيى المصري مؤسس المعهد الذي أطلق عليه إسم معهد القنيطرة وأبو مضاوي السعودي و أبو أسامة الجزائري.

وأشارت مصادر محلية إلى أن المعهد يتبع للهيئة وخاص بتعليم القرآن وإعطاء الدروس الشرعية.

كذلك، أكّدت المصادر أن المصري الذي قتل بالتفجير كان قد أصيب في معركة مطار تفتناز العسكري قبل سنوات حيث كان يقود أحدى مجموعات الاقتحام وبترت إحدى يديه في المعركة ضد الجيش السوري.

المصادر لفتت إلى أن من بين القتلى عدد من الضحايا الأطفال الذين كانوا يخضعون لدروس شرعية تم الدعوة إليها من قبل قيادات الهيئة.

واتهم أنصار هيئة تحرير الشام تنظيم داعش بالوقوف وراء التفجير الذي باتت تنشط خلاياه في إدلب مؤخراً حسب زعمهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*