تكريت: القوات العراقية تدخل حي القادسية وفصائل المقاومة تأسر اثنين من قادة داعش

Iraq-03.jpg

أفاد مراسل الميادين في العراق بأن القوات العراقية المدعومة بفصائل المقاومة دخلت حيّ القادسية في وسط مدينة تكريت من المحور الشمالي، وسيطرت على مركز الاتصالات في شارع الاحتفالات التابع لتنظيم داعش وضبطت منظومة اتصالات كانت لا تزال تتلقّى البيانات.

كما أفيد بأن قوة خاصة من كتائب حزب الله اقتحمت مبنى قيادة داعش في صلاح الدين وأسرت اثنين من كبار قادته.

وكانت قيادة الشرطة الاتحادية العراقية قد أعلنت تحرير مبنى محافظة صلاح الدين وسط تكريت وقتْل أربعين عنصراً من داعش. وتمكنت القوات الأمنية والحشد الشعبي في وقت سابق، من رفع العلم العراقي فوق مستشفى تكريت والمجمع الحكومي وسط المدينة. وقال المتحدث باسم القيادة أن القوات الأمنية عثرت على 300 عبوة ناسفة إضافة إلى منصات إطلاق صواريخ، فضلاً عن ثلاثة معامل للتفخيخ.
في المقابل استشهد تسعة من عناصر الحشد الشعبي وأصيب آخرون بانفجار أربع عبوات مزدوجة وسط تكريت. الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله في العراق جعفر الحسيني أعلن أن فصائل المقاومة الاسلامية استأنفت عمليات تحرير تكريت بعد خمسة أيام من توقف هذه العمليات بسبب قصف التحالف الاميركي.

وأكد الحسيني أن سرية الإسناد المدفعي التابعة لكتائب حزب الله وجهت فجر اليوم ضربة لتحصينات المسلحين وكبدتهم خسائر كبيرة. وقال “إن طائرة البصير واحد تواصل المهمات الاستطلاعية في تكريت وترصد تحركات المسلحين”. أما في بغداد فقد انفجرت سيارتان مفخختان عند المدخل الشمالي للعاصمة وتحديداً في منطقة الحسينية ما أدى الى استشهاد 11 مدنياً وإصابة عدد من الأشخاص بالاضافة إلى أضرار كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*