تناقص أعداد الرافضين لاتفاق المصالحة بعد خروج 260 مسلحا من حي الوعر في حمص

 

أنجزت محافظة حمص بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري والشرطة العسكرية الروسية فجر اليوم إخراج الدفعة التاسعة من مسلحي حي الوعر وبعض أفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة التي بدأت قبل ظهر أمس.

وقد تضمنت الدفعة التي خرجت 260 مسلحا و1372 من عائلاتهم تم نقلهم بواسطة 41 حافلة من حي الوعر إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، التي شهدت خلال الأيام القليلة الماضية فرار عشرات الأشخاص ممن وصلوا إليها من المسلحين وعائلاتهم وعودتهم إلى منازلهم في حي الوعر.

تناقص أعداد الرافضين لاتفاق المصالحة بعد خروج 260 مسلحا من حي الوعر في حمص

وفي هذا السياق، اشار محافظ حمص طلال البرازي إلى تناقص أعداد الراغبين بالخروج من حي الوعر بعد أن “تعززت الثقة لدى الذين خرجوا في أوقات سابقة بأن الدولة هي الضامن الوحيد لكرامتهم حيث راجعوا حساباتهم وعادت 3 دفعات من جرابلس وإدلب لتستقر في منازلها بحي الوعر وأدركوا تماما ما ينتظرهم على الحدود التركية من ظروف قاسية ولاإنسانية، وإن الوعود التي أطلقتها الجهات التركية مع المجموعات المسلحة التابعة لها هي أكاذيب وأضاليل وكانت الغاية منها المتاجرة بما سموه التهجير”.

ولفت البرازي إلى “تزايد أعداد المهجرين الذين يدخلون عبر طريق دوار المهندسين لتفقد منازلهم في حي الوعر التي هجروا منها منذ عدة سنوات، حيث زاد عددهم على 7 آلاف خلال الشهرين الماضيين”، متوقعا “أن يتضاعف هذا العدد عدة مرات ولا سيما بعد خروج الدفعة الأخيرة من المسلحين الرافضين لاتفاق المصالحة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*