تهديدات سعودية للقيادة الفلسطينية بقبول شروط نتنياهو لاستئناف المفاوضات

 

صحيفة المنار الصادرة في فلسطين المحتلة عام 1948:

أكدت مصادر خاصة لـ (المنـار) أن النظام الوهابي التكفيري في السعودية هدد القيادة الفلسطينية بوقف الدعم المالي والسياسي، في حال استمر جمود العملية السياسية مع اسرائيل، ودعا السلطة الى استئناف المفاوضات بدون شروط مسبقة.

وقالت المصادر أن النظام التضليلي السعودي ينتظر استئناف المفاوضات جسرا لعبور أبواب التطبيع مع اسرائيل، بعد أن وصلت العلاقات بين الرياض وتل أبيب درحة التحالف والتنسيق في كل الميادين، وبشكل خاص الميدان الأمني والعسكري والمشاركة العدوانية في الحرب الارهابية على الشعب السوري.
وكشفت المصادر أن هناك تنسيقا كبيرا متقدما بين المملكة الوهابية واسرائيل حول قضية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، والجانبان متفقان على احياء مبادرة السلام العربية، ولكن، ببنود جديدة، حيث البند الأول فيها، التطبيع العربي الاسرائيلي قبل ترجمة البنود التي تليها، وتحقق رغبات ومطالب اسرائيل.
وأضافت المصادر أن هناك لقاءات سرية على مستوى عال بين المسؤولين السعوديين والاسرائيليين لاخراج التهديدات السعودية للقيادة الفلسطينية الى حيز التنفيذ، واشارت المصادر الى أن الامارات تشارك في هذا التحرك، لنصب جسر فلسطيني يعبر منه البلدان السعودية والامارات الى أبواب التطبيع.
يذكر أن رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو أعلن صراحة بأن ما بين اسرائيل والمملكة الوهابية السعودية أكثر من تحالف، اشارة الى العلاقات المتقدمة بين الجانبين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.