توأمان يتزوجان وعمرهما 3 سنوات..فلماذا أجبرهما والدهما!؟

 

مرتدييْن الأزياء التايلاندية التقليدية، يبدو هذان التوأمان مثل أي طفليْن مبتسميْن آخريْن.

لكن، ما تُظهره الصورة في الواقع هو أن الطفلين يتزوجان، بعد أن أمر أبواهما بالزواج، معتقديْن أن الطفليْن كانا متحابَّين في حياةٍ سابقة، حسبما نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول 2016.

الأخ تيكاتات، والأخت تاويسا هيرانميكاوانيت تزوجا في حفلٍ تقليدي في مقاطعة آنغ ثونغ وسط تايلاند.

زعم أبواهما أنهما كانا شريكيْن في حياةٍ سابقة، لكن فرّقت بينهما مأساة مروعة. وأضافا أن الطفليْن تناسخت روحاهما معاً كتوأمين، ولدرء “الحظ السيئ” عليهما أن يُظهرا للـ”ملائكة” أنّهما متحابان وأنّهما يريدان العيش معاً إلى الأبد.

وزعمت والدة التوأمين ساسي أنهما “لابد أن يتزوجا، وإلا فإن واحداً منهما سيموت”.

وقالت: “لقد أقمنا العرس وفقاً لاعتقادنا أنّهما كانا في الأيام الخوالي شريكا حياة، لكنهما لم يستطيعا البقاء معاً. وقد وُلدا مرة أخرى في هذه الحياة، عادا كتوأمين من ولدٍ وبنت”.

social media

ارتدت العروس من أجل الحفل زياً تايلاندياً تقليدياً، مع “سارنغ” ذهبي ووشاح ذهبي. بينما ارتدى العريس قميصاً أبيض، وبنطالاً ذهبياً ووشاحاً أخضر.

بل إن الولد دفع مهراً تايلاندياً -يُعرف باسم “سينسود”- لعائلة الفتاة يُقدّر بـ22 ألف بات تايلاندي و30 غراماً ونصف الغرام من الذهب عيار 23.

انضم القرويون والأقارب إلى التوأمين والوالدين في حفل الزفاف الذي أقيم في حي ويسيت تشاي تشارن في آنغ ثونغ.

أضافت الأم ساسي: “كان الجو مسترخياً ولطيفاً، وساعدنا المجتمع المحلي”.

وقالت: “بصفتنا أبويْن علينا أن نقيم العرس لندع الملائكة تعرف أن التوأميْن يعيشان في حبٍ وسعادة وسيظلان معاً للأبد. إنّه معتقَدٌ قديمٌ بأن نظهر للملائكة أنّهما متحابان ولن يفترقا أبداً”.

لكن، وعلى الرغم من الاحتفالية الرسمية، فلن يتزوج الطفلان بشكلٍ قانوني. ومن الأرجح أنّ كلاً منهما سيجد شريكاً له عندما يتقدّمان في السنّ.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*