توقيف جلال منصور أحد أبرز المطلوبين في قضايا الارهاب والقتال ضد الجيش

صدر عن المديرية العامة للامن العام – مكتب شؤون الاعلام، البيان الآتي:”في إطار متابعة نشاطات المجموعات الارهابية ورصد خلاياها الناشطة لضرب الاستقرار في لبنان، توفرت لدى المديرية العامة للأمن العام معلومات حول مكان تواجد أحد الارهابيين الخطرين المطلوب بجرائم قتل وارهاب والقتال ضد الجيش اللبناني”.

الامن العام


اضاف البيان:”على ضوء ما توفر من معلومات، تم تكثيف الاستقصاءات والتحريات والمتابعة الامنية، فتبين أن الشخص المقصود هو الارهابي جلال منصور ( شقيق الارهابي اسامة منصور  المطلوب للقضاء اللبناني بموجب خلاصات حكم تقضي بالاعدام والاشغال الشاقة المؤبدة الى جانب ما يزيد على الاربعين مذكرة توقيف غيابية صادرة في حقه بجرائم القتل والارهاب والقتال ضد الجيش اللبناني واختطاف أحد عناصره، وهو يتواجد في إحدى مناطق الشمال وينتحل اسمًا مستعارًا بهدف إخفاء هويته الحقيقية، كما قام بتغيير ملامح شكله الخارجي لعدم كشف أمره”.


وتابع البيان:”بعد أخذ اشارة القضاء المختص تم رصده ووضعه تحت المراقبة، وبعد إجراء دراسة أمنية لمحيط تواجده قامت قوة خاصة من الرصد والتدخل التابعة للمديرية بمداهمته وتوقيفه حيث بوشر التحقيق معه”.


واشار الى أنه “في التحقيق مع الموقوف، إعترف بانتمائه الى مجموعة الارهابيين شادي المولوي (متوار) واسامة منصور ( قتل في العام 2015 والمبايعة لتنظيم جبهة النصرة الارهابي ومشاركته في المعارك العسكرية ضد الجيش اللبناني بهدف اعلان امارة اسلامية في منطقة الشمال، كما اعترف بإقدامه مع مجموعته على اختطاف أحد العسكريين في مدينة طرابلس، الى جانب نشاطه في مجال الاتجار بالاسلحة الحربية ونقلها لصالح تنظيم جبهة النصرة الارهابي، وتجنيد اشخاص لمبايعة التنظيم المذكور وارسالهم الى سوريا لمتابعة دورات عسكرية. بعد إنتهاء التحقيق معه، أحيل الى القضاء المختص”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*