تيار الفجر: ترشح جعجع ليس له اي حظ من النجاح

اعتبر “تيار الفجر” في بيان اثر اجتماع لمكتبه السياسي، “ان اقدام رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع على الترشح للانتخابات الرئاسية اللبنانية يمثل تجرؤا على الحقائق السياسية الكبرى في البلد، وافتئاتا على سلامة العمل السياسي في لبنان”، مدينا “هذا الترشح ورافضا أي مواقف مؤيدة له”، معربا عن اسفه “لتعاطف بعض الاسلاميين مع ترشحه”، ودعاهم الى “مراجعة مواقفهم”، مؤكدا ان ترشح جعجع “ليس له اي حظ من النجاح”، مؤكدا “ان انتخابات صيف 1982 غير قابلة للتكرار في ربيع 2014 بأي حال من الاحوال”.

من جهة ثانية، أمل تيار الفجر “أن يكون الهدوء الذي حل على مدينة طرابلس راسخا وثابتا ومستمرا، وألا تنتهي مفاعيله في قابل الأيام، فعاصمة الشمال وأهلها الطيبين يستحقون العناية والاهتمام والرعاية في كل شؤونهم الأمنية والاقتصادية والاجتماعية”، مشيرا الى “ان ترسيخ هذا الهدوء وتدعيمه هو مسؤولية الدولة وجميع القوى السياسية التي كانت تمنح غطاءها المالي والسياسي والتسليحي لأهل القتال في احياء تلك المدينة المنكوبة”.

واعتبر ان “تعاظم التحركات المطلبية، دليل خير وعافية وحيوية يجب ان تستمر وان تتطور بأساليب راقية وهادئة ومدروسة بعيدا عن الارتجال والفوضوية والاستغلال السياسي البشع، وهذا ما ينبغي ان يدفع الجهات المسؤولة في الدولة اللبنانية الى التعاطي الايجابي مع كل هذه المطالب والتحركات المحقة”.

وتمنى ان “تنجح كل الخطوات الأمنية التالية في البقاع وفي غيره من المناطق اللبنانية من اجل معالجة الثغرات الأمنية المقلقة”، واستنكر “حالات اطلاق النار العبثية التي حصلت في الآونة الأخيرة في بعض الاحياء الصيداوية وأدت في إحداها الى مقتل سيدة من آل البيضاوي وأم لأطفال صغار”، مشددا على “اتخاذ الاجراءات الأمنية المناسبة لايقاف هذه الحالات ومعالجتها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*