جبهة العمل الإسلامي: لا حاضنة شعبية في لبنان للجماعات الارهابية

 

هنأت “جبهة العمل الإسلامي” في لبنان في بيان الاثنين مؤسسة قوى الأمن الداخلي قيادة وضباطا ورتباء وأفرادا بعيدها السنوي الـ156. ونوهت “بالتضحيات الجمة التي تقوم بها المؤسسة وغيرها من الأجهزة الأمنية للحفاظ على الأمن والاستقرار في البلاد والسهر على أمن وراحة المواطن”.

وحيت الجبهة “الجهود المشتركة المشكورة لجهاز الأمن العام اللبناني وجهاز فرع المعلومات وذلك بعد كشفهم لشبكات وخلايا إرهابية خطيرة كانت تعد للقيام باعتداءات إجرامية في العديد من المناطق اللبنانية ولا سيما في مطار رفيق الحريري الدولي وفي الضاحية الجنوبية وغيرها”.

واكدت الجبهة على “أهمية التنسيق الحاصل بين مؤسسات وفروع الأجهزة الأمنية كافة وأهمية التعاون في ما بينها لتفكيك الشبكات الارهابية وإلقاء القبض على المجرمين الذين لا يتورعون حتى في شهر رمضان المبارك عن قتل النفس البريئة وسفك الدماء وتخريب الممتلكات العامة والخاصة”.

ولفتت الجبهة الى ان “الجماعات الارهابية والتكفيرية لا حاضنة شعبية لهم في لبنان وأن المواطن اللبناني كما العنصر الأمني مسؤول عن التبليغ عن أي أمر أو عمل مشكوك فيه وذلك لتجنيب البلاد أي خضات أمنية أو أخطار محتملة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*