جريصاتي: لتوحيد الجهود لاستئصال الارهاب القاتل

 

أصدر المكتب الإعلامي لوزير العدل سليم جريصاتي البيان الآتي: “كما في لندن كذلك في طهران، إن الإرهاب التكفيري ذاته يضرب من دون هوادة ويقتل الأبرياء، سواء في الشوارع أو في المقار الرسمية أو في الأماكن الدينية الرمزية، من دون تفريق بين أمة وأمة، ودين ودين، وشعب وشعب، وبلد وبلد.
إن هذا الأمر يعني شيئا واحدا، أنه يجب أن توحد الأمم المستهدفة جهودها في سبيل إستئصال هذا الإرهاب القاتل، واعتبار ذلك أولوية على ما عداه من إعتبارات سياسية واقتصادية وأمنية.
إن ضرب الإرهاب يفترض تجفيف ينابيعه الفكرية ومصادره التمويلية والقضاء على مراكزه التشغيلية وملاذاته وأوكاره حيثما وجدت، وأن ترفض الأنظمة التهاون في هذه المعركة المصيرية ضد هذا الإرهاب التكفيري الذي يعلن عن هويته ويعرف عنه من دون وجل، حتى أنه لا يسع أي مسؤول في الأمم المستهدفة أو في المنتديات الإقليمية والدولية التستر على هوية هذا الإرهاب أو تحوير تعريفه لغايات سياسية محضة.
إن الإقرار هو سيد الأدلة، والجميع يعرف هوية هذا الإرهاب ومواقعه.
لذلك، نستنكر ما حصل في طهران من أعمال إرهابية، سواء في المرقد الشريف أو في مبنى مجلس الشورى، وكلنا يقين أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية سوف تسارع إلى القضاء على هذا الإرهاب قبل إستفحاله”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*